عثروا على 9 جثث في منزله اثنتان منها مقطوعتا الرأس.. القاتل الياباني يعترف: قتلتهم وتلاعبت بالجثث

تم النشر: تم التحديث:
JAPAN CRIME
reuters

أفادت وسائل إعلام يابانية عدة، الثلاثاء 31 أكتوبر/تشرين الأول 2017، أن الشرطة عثرت في شقة في ضاحية العاصمة طوكيو على تسع جثث، اثنتان منها مقطوعتا الرأس.

وبحسب شبكة "إن إتش كي" التلفزيونية العامة، فإن الشرطة اعتقلت شاغل الشقة وهو شاب يبلغ من العمر 27 عاماً.

وأضافت الشبكة أن الشاب قال للشرطة "قتلتهم وتلاعبت بالجثث قليلاً لإخفاء الأدلة".

وذكرت وكالة الأنباء اليابانية "جيجي برس"، أن الشاب قام بتقطيع الجثث في حمام، وأنه عثر على منشار في غرفته.

وأوضحت الوكالة أن الشرطة عثرت داخل صندوق تبريد عند مدخل الشقة على رأسين مقطوعين، قبل أن تجد الجثتين المقطوعتي الرأس وبقية الجثث.

وفي المجموع عثرت الشرطة على جثث ثماني نساء ورجل واحد، في عدد من الصناديق الكبيرة في الشقة الواقعة في كاناغاوا جنوب غرب طوكيو.

ورداً على سؤال لوكالة فرانس برس، قال متحدث باسم الشرطة إنه لا يسعه تأكيد هذه المعلومات في الحال.

وذكرت وسائل الإعلام اليابانية أن السلطات تحقق في اختفاء شابة تبلغ من العمر 23 عاماً، واكتشفت وجود رابط بينها وبين الشاب الذي يقطن في الشقة التي عُثر فيها على الجثث بعد ذلك.

والتقطت كاميرا مراقبة صوراً للشاب ترافقه الشابة المفقودة، حسبما نقلت شبكة إن إتش كي عن الشرطة.

وكانت قد فُقدت في 21 سبتمبر/أيلول، وأبلغ شقيقها الشرطة باختفائها، كما ذكرت صحيفة "اساهي شيمبون".