السلطات الأردنية تحقق مع رسام الكاريكاتير عماد حجاج بتهمة الإساءة إلى الأديان

تم النشر: تم التحديث:
HAJAJ
هاف بوست

استدعت السلطات الأردنية، الإثنين 30 أكتوبر/تشرين الأول 2017، رسام الكاريكاتير عماد حجاج؛ للتحقيق معه بسبب شكوى تقدَّم بها أحد المواطنين إثر نشر رسم ينتقد فيه حجاج، البطريرك ثيوفيلوس وتقويت أملاك الكنيسة الأرثوذكسية في القدس المحتلة ومختلف المدن الفلسطينية.

مديرية البحث الجنائي استمعت للرسام بطلب من المدعي العام، استناداً إلى قانون الجرائم الإلكترونية، قبل أن يُخلى سبيله بعد التحقيق، على أن يتم تحويله إلى المدعي العام يوم الثلاثاء 1 نوفمبر/تشرين الثاني 2017.

وانتقد حجاج في رسمه، بيع أملاك الكنيسة للإسرائيليين، حيث رسم المسيح مصلوباً على الخشبة ويتبرأ من البطريك ثيوفيلوس وأتباعه الذين باعوا أملاك الكنيسة لسلطات الاحتلال والجمعيات الاستيطانية، حسب الرسم.

carivature

وكان خبر تفويت أملاك الكنيسة وبيعها بثمن بخس على يد البطريرك ثيوفيلوس لسلطات الاحتلال الإسرائيلي، قد أثار موجة من الاحتجاجات في المدن والقرى الفلسطينية، وخرجت مظاهرات تطالب بعزله على الفور.