ترامب يعلن اعتقال الليبي مصطفى الإمام المتهم بالهجوم على سفارة أميركا في بنغازي

تم النشر: تم التحديث:
CATALONIA
س

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الإثنين 30 أكتوبر/تشرين الأول، أن القوات الخاصة اعتقلت رجلاً على علاقة بالهجوم الذي استهدف عام 2012 البعثة الأميركية في بنغازي.

وقال في بيان إن "القوات الأميركية اعتقلت أمس بناء على أوامري مصطفى الإمام في ليبيا". وأضاف أن "الإمام سيواجه العدالة في الولايات المتحدة لدوره المفترض في هجمات 11 أيلول/سبتمبر 2012 في بنغازي".

وقد أكد مسؤولون أميركيون أن قوات كوماندوز تمكنت من إلقاء القبض على مصطفى الإمام الذي كان له دور فعّال في الهجوم على المجمع الدبلوماسي الأميركي في بنغازي، وأسفر عن مقتل السفير الأميركي هناك.

ووفقاً لصحيفة "واشنطن بوست"، فإن المسؤولين قالوا إن القوات الخاصة الأميركية أمسكت بالرجل في ليبيا، مؤكدين أنه سينقل إلى الولايات المتحدة.

وأشار المسؤولون الذين رفضوا الكشف عن هويتهم لعدم وجود إذن لهم بالتصريح، إلى أن ترامب كان قد أعطى الموافقة على تنفيذ العملية، مضيفين أنها جرت بالتنسيق مع الحكومة الليبية المعترف بها دولياً.

وأدى الهجوم الى مقتل السفير كريس ستيفنز، فضلاً عن ثلاثة موظفين أميركيين وتعرضت بسببه وزيرة الخارجية الأميركية آنذاك هيلاري كلينتون لانتقادات شديدة من معارضيها.