تطورات قضية التدخل الروسي.. ترامب يرد بعد توجيه اتهامات كبيرة ضد 3 من مساعدي حملته الانتخابية

تم النشر: تم التحديث:
TRUMP
Kevin Lamarque / Reuters

رفض الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الاثنين 30 أكتوبر/تشرين الأول، الاتهامات الموجّهة لثلاثة من مستشاريه في حملته الانتخابية، مؤكداً أن "لا تواطؤ" مع روسيا، ودعا المدعين للتركيز على منافسته السابقة في الانتخابات هيلاري كلينتون.

وكتب ترامب في تغريدته: "ليس هناك أي تواطؤ".

وتوجّه المدير السابق لحملة ترامب الانتخابية بول مانافورت الذي وجّه إليه 12 اتهاماً بينها التآمر ضد الولايات المتحدة والإدلاء بإفادات كاذبة وعدم الكشف عن حسابات يملكها في الخارج، الاثنين، الى مكتب التحقيقات الفيدرالي وسيمثل أمام القضاء.

وكتب الرئيس الأميركي: "عفواً لكن ذلك حدث قبل سنوات من مشاركة بول مانافورت في حملة ترامب"، قبل أن يهاجم مجدداً منافسته كلينتون. وكتب: "لماذا لا تستهدف هيلاري الحقيرة والديمقراطيين؟".

لكن في هاتين التغريدتين لا يأتي ترامب على ذكر العضو السابق في فريق حملته جورج بابادوبولوس الذي اعترف بأنه كذب على محققي مكتب التحقيقات الفيدرالي.

وكان المدعي الخاص المكلف التحقيق في التدخل الروسي المحتمل في الانتخابات الرئاسية الأميركية أعلن أن جورج بابادوبولوس العضو السابق في فريق حملة دونالد ترامب، اتهم رسمياً واعترف بأنه كذب على محققي مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي).

وأفاد محضر الاتهام الذي وقعه المدعي روبرت مولر بأن بابادوبولوس الذي كان مكلفاً قضايا السياسة الخارجية، "عرقل" بإفادته الكاذبة "التحقيق الجاري لمكتب التحقيقات الفيدرالي حول وجود صلات أو تنسيق محتملين بين أشخاص مشاركين في الحملة والحكومة الروسية للتدخل في الانتخابات الرئاسية عام 2016".