ملك البحرين يهاجم قطر ويؤكد عدم حضوره أي قمة خليجية مع الدوحة

تم النشر: تم التحديث:
KING OF BAHRAIN GULF SUMMIT
Hamad I Mohammed / Reuters

قال ملك ​البحرين​ ​حمد بن عيسى آل خليفة​، الاثنين 30 أكتوبر/تشرين الأول، إنه "يتعذر على البحرين حضور أي قمة أو اجتماع ​خليجي​ تحضره قطر ما لم تصحح من نهجها وتعود إلى رشدها وتستجيب لمطالب الدول".

واعتبر ​حمد بن عيسى أنه "حان الوقت لاتخاذ إجراءات أكثر حزماً تجاه من يستقوي بالخارج لتهديد أمن أشقائه وسلامتهم".

وأضاف أن "اجتماعات وقمم الخير لا يمكن أن تلتئم بوجود من لا يريد الخير لهذه المنظومة ويعرقل مسيرتها المباركة".

ولفت ملك ​البحرين في تصريحاته إلى أن "قطر أثبتت أنها لا تحترم المواثيق والمعاهدات والروابط التي قام عليها مجلس التعاون الخليجي"، مشيراً إلى أن "قطر مارست سياسات استهدفت أمن الدول الأعضاء في المجلس".

وكان وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة قال في تغريدات له إن "الخطوة الصحيحة للحفاظ على مجلس التعاون هي تجميد عضوية قطر في المجلس حتى تحكم عقلها وتتجاوب مع مطالب دولنا وإلا فنحن بخير بخروجها من المجلس".

وأكد الشيخ خالد بن أحمد عبر تغريدات على حسابه على موقع تويتر أن البحرين لن تحضر قمة " وتجلس فيها مع قطر وهي التي تتقرب من إيران يوما بعد يوم وتحضر القوات الأجنبية وهي خطوات خطيرة على أمن دول مجلس التعاون".

وأضاف الوزير في تغريدة أخرى: "إن كانت قطر تظن أن مماطلتها وتهربها الحالي سيشتري لها الوقت حتى قمة مجلس التعاون القادمة فهي مخطئة. فإن ظل الوضع كما هو فهي قمة لن نحضرها."

وأشار إلى أن "عدم تجاوب قطر مع مطالبنا العادلة بوقف تآمرها المستمر على دولنا، يثبت أنها لا تحترم مجلس التعاون وميثاقه ومعاهداته التي وقعت عليها".