"هآرتس": الرئيس الفلسطيني لن يعّين وزراء حماس في الحكومة القادمة إلا بهذا الشرط

تم النشر: تم التحديث:
ABBAS
Palestinian President Mahmoud Abbas, center, speaks during a meeting with Chinese Premier Li Keqiang (not shown) at the Great Hall of the People in Beijing, China July 19, 2017. REUTERS/Mark Schiefelbein/Pool | POOL New / Reuters

كشفت صحيفة هآرتس العبرية الإثنين 30 أكتوبر/تشرين الأول 2017، عن شرط الرئيس الفلسطيني محمود عباس لتعيين وزراء من حماس في الحكومة القادمة.

وقالت الصحيفة إن عباس تعهد بعدم تعيين وزراء ينتمون لحركة حماس في الحكومة الفلسطينية وذلك في إطار اتفاقية المصالحة إلا إذا أعلنوا صراحة وعلى الملأ اعترافهم بإسرائيل.

وأشارت هآرتس إلى أن تعهد أبي مازن جاء خلال لقائه الأحد 29 أكتوبر/تشرين الأول بمجموعة من أعضاء الكنيست السابقين خلال زيارتهم له بمقر المقاطعة الفلسطينية في رام الله.

ووفق ما ذكرت الصحيفة، قال عباس: "أعتقد أن الولايات المتحدة الأميركية ستعلن قريباً عن دعمها لمبدأ حل الدولتين".

وضم الوفد 12 عضواً سابقاً في الكنيست من منتدى السلام حيث هنأوا الرئيس الفلسطيني بمناسبة التوقيع على اتفاقية المصالحة.

ووقعت حركتا حماس وفتح أوائل شهر أكتوبر/تشرين الأول 2017 على اتفاق مصالحة في القاهرة برعاية مصرية، ينصّ على تمكين حكومة التوافق الفلسطينية من إدارة شؤون قطاع غزة.

وفي 3 تشرين الأول/أكتوبر الجاري، حدّد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ثلاثة شروط لقبول المصالحة الفلسطينية تمثلت في اعتراف حماس بإسرائيل، وحل الجناح العسكري للحركة، وقطع العلاقات مع إيران، إلا أن حماس أعلنت رفضها للشروط الإسرائيلية.