وزيرة الدفاع الفرنسية تصل أبوظبي.. تلتقي بن زايد وتزور جنودها في الإمارات وملفات أخرى على أجندتها

تم النشر: تم التحديث:
FLORENCE PARLY
| MONEY SHARMA via Getty Images

وصلت وزيرة الدفاع الفرنسية فلورانس بارلي السبت 28 أكتوبر/تشرين الأول 2017 إلى الإمارات العربية المتحدة آتية من الهند في زيارة تستمر 24 ساعة بهدف تعزيز العلاقة الاستراتيجية مع البلد الخليجي، وفق مصدر دبلوماسي.

وتأتي زيارة بارلي قبل أقل من أسبوعين من زيارة للرئيس إيمانويل ماكرون الذي سيشارك في الـ 8 من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل في احتفال تدشين متحف اللوفر في أبوظبي.
وستلتقي بارلي الأحد ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان "بهدف تعزيز علاقات الدفاع الثنائية ومناقشة التحديات الإقليمية"، وفق بيان فرنسي.

وستزور أيضاً القوات الفرنسية المتمركزة في الإمارات.

وفرنسا شريك رئيسي للإمارات التي وقعت معها اتفاقاً دفاعياً وحيث لها قاعدتان بحرية وجوية إضافة إلى وحدات برية تقدر بأكثر من 700 جندي.

وتشارك هذه القوات منذ أعوام في الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا في إطار التحالف الدولي الذي انضمت إليه الإمارات.

وإضافة إلى القضايا الإقليمية وأبرزها سوريا وليبيا، ستبحث بارلي مع ولي عهد أبوظبي ملف بيع المقاتلة الفرنسية رافال الذي لا يزال موضع مباحثات بين باريس وأبوظبي منذ أعوام.