أول رد فعل لكتالونيا على إقالة حكومته وبرلمانه: لا نعترف بقرارات مدريد وسنواصل الدفاع عن "جمهوريتنا"

تم النشر: تم التحديث:
CATALONIA
Albert Gea / Reuters

أعلن رئيس حكومة إقليم كتالونيا الإسباني، كارليس بوغديمونت، السبت 28 أكتوبر/تشرين الأول 2017، أن الإقليم لا يعترف بالقرارات التي اتخذتها الحكومة المركزية منذ أمس.

وفي أول رد له عقب سريان قرارات الحكومة المركزية اليوم، اعتبر بوغديمونت في كلمة متلفزة لقناة "تي في 3"، أن تفعيل المادة 155 من دستور البلاد "اعتداء على إرادة الكتالونيين وانتهاك للديمقراطية".

وأكد بوغديمونت على مواصلة الدفاع عن "جمهوريتهم الجديدة" بمسؤولية، داعياً الكتالونيين إلى إبداء ردود أفعالهم ديمقراطياً دون اللجوء إلى العنف.

وقال: "لا نعترف بقرارات الحكومة المركزية، وسنواصل عملنا بغية إنشاء دولة حرة".

وأمس الجمعة، صوَّت برلمان كتالونيا لصالح انفصال الإقليم عن إسبانيا، وهو ما أثار ردود فعل ساخطة لدى الأوساط السياسية الإسبانية.

وردّاً على إعلان "الاستقلال"، أعلن رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي، عزل حكومة كتالونيا ومديري الشرطة المحلية عن مناصبهم وفقاً للمادة 155 من الدستور.

وتمنح المادة المذكورة رئيس الوزراء الإسباني سلطة إقالة حكومة الإقليم، ووضع شرطتها وبرلمانها ووسائل إعلامها الرسمية تحت وصاية مدريد لمدة 6 أشهر، لحين إجراء انتخابات في الإقليم.

كما أعلنت الحكومة المركزية الإسبانية، اليوم، تعيين وزراء لها، لتسلم مهام أعضاء حكومة الإقليم عقب حلها، في خطوة مضادة لإعلان الإقليم الانفصال من جانب واحد.