هل يمكن إخفاء علامات التمدد التي تظهر على جسدك؟ أطباء التجميل يجيبونك

تم النشر: تم التحديث:
STRETCH MARKS
Cellulite on the fat belly. | Srisakorn via Getty Images

من الطبيعي أن تظهر علامات التمدد على أجسام الأشخاص الذين ينقص وزنهم ويزيد بشكل غير منتظم، ولكن بالنسبة للبعض، هذه العلامات تسبب إزعاجاً كبيراً يدفعهم للبحث عن أي طريقة لتقليلها أو التخلص منها.

وفي حين توجد منتجات كثيرة تدَّعي قدرتها على التخلص من تلك العلامات، إلا أن معظمها أثبتت عدم جدواها.

يعاني المشاهير أيضاً من تلك المشكلة، فقد تحدث دانييل بروكس وكريسي تيجن علناً عن علامات التمدد على إنستغرام، مما يدل على أنه أمر شائع يعاني منه الجميع حتى المشاهير.



ومن أجل معرفة ما إذا كانت بعض العلاجات المتاحة في السوق لها أي تأثير فعلي أم لا، تواصلت النسخة الأميركية من هاف بوست مع بعض الخبراء في هذا المجال، محاولةً كشف ماهية علامات التمدد، وكيف ولماذا نحصل عليها؟ وعما إذا كان من الممكن القضاء عليها أو تقليل مظهرها على الأقل، أم لا؟


ما علاماتُ التمدد؟


يقول الدكتور ستافورد بروماند، جراح التجميل المعتمد، الذي يعمل بمركز 740 Park Plastic Surgery للتجميل، لـهاف بوست: "علامات التمدد هي نتيجة مباشرة لطبيعة ومرونة البشرة، إذ يؤدي شدّ الجلد إلى ترقق الأدمة الداخلية والخارجية للبشرة، ولكن خصائص مرونة الجلد تلك التي تسمح بتمدده لا تُمكِّنه من العودة إلى شكله الأصلي".


العوامل التي تُسبب علامات التمدد


أضاف بروماند، أن بعض الأشخاص يحصلون على علامات التمدد نتيجة لبعض الجينات الوراثية، في حين يحصل عليها البعض الآخر بسبب زيادة الوزن (سواء كان ذلك من خلال زيادة الدهون أو زيادة حجم العضلات نتيجة رفع الأثقال)، وأيضاً نوبات النمو أو الحمل.

ويوضِّح بروماند، أنه خلال فترة الحمل يتمدد الجلد إلى حد كبير، ويتجاوز ذلك قدرة هذا النوع من الجلد على التراجع. يمزق هذا التمدد صفات المرونة تلك للجلد، وتسحبه بعيداً جداً، بحيث لا يمكنه التراجع والعودة إلى وضعه الطبيعي. وهذا هو جوهر المشكلة؛ عدم قدرة الجلد على الرجوع للوضع الطبيعي.

ويمكن أن تظهر علامات التمدد في أي مكان من الجسم، مثل البطن والفخذين والإبطين أو الثديين، وبحسب جراح التجميل فإن أي موضع من الجلد قادر على التمدد.


من الممكن التقليل من ظهور علامات التمدد ببعض العلاجات


ووفقاً لما قالته الدكتورة جينيفر تشواليك، الحاصلة على درجة الدكتوراه في الأمراض الجلدية، والطبيبة المتخصصة في الأمراض الجلدية في مركز Union Square Laser Dermatology، المتخصص في علاج الأمراض الجلدية بمدينة نيويورك، فإنه من المستحيل منع ظهور علامات التمدد، ولكن ظهور بعضها يمكن أن يتلاشى مع مرور الوقت، أو مع بعض العلاجات الخاصة.

إلا أن تلك العلامات لن تتلاشى تماماً، وأشارت تشواليك إلى دراسة قد أثبتت صحة ما تقول، وهو أنه "لم يثبت أي علاج مطروح فاعلية تامة في القضاء على تلك العلامات".

علامات التمدد المبكرة، التي تبدو باللون الأحمر تستجيب بشكل جيد لأشعة الليزر مثل نبضات الصبغة. كما أن هناك أيضاً دراسات تبين أن بعض العلاجات مثل العلاج بأشعة فراكسيل (ليزر)، وأيضاً أجهزة الميكرونيدلينغ microneedling قد تساعد على تحسين شكل علامات التمدد، وربما تقضي عليها مع مرور الوقت، وتكرار استخدام تلك الطريقة، بالإضافة إلى الأجهزة التي تساعد على تحفيز الكولاجين، وزيادة السمنة في الجلد.

وتقول تشواليك إن بعض الأشخاص لجأوا إلى جراحات التجميل الجلدية، سواء لأدمة الجلد الظاهرة أو الباطنة. ولكن احتمالية استجابة تلك الطرق قليلة جداً إذا ما قورنت بالاستجابة الكبيرة للعلاح بأشعة فراكسيل أو ميكرونيدلينغ.

وتُوصف مركبات الريتينويدس الموضعية في بعض الأحيان للمساعدة على تحفيز الكولاجين (هذه الطريقة لا يمكن استخدامها أثناء الحمل أو الرضاعة الطبيعية)، بحسب الطبيبة، التي أوضحت أن مدى استجابة تلك الطرق المختلفة للعلاج يعتمد بالأساس على مدى شدة علامات التمدد.


أطباء آخرون يعتقدون أنه لا يمكن التخلص من علامات التمدد


يقول بروماند، إن هناك الكثير من الحيل والمنتجات، والطرق أو العلاجات المختلفة التي يعتقد الكثيرون أنها يمكن أن تقضي على علامات التمدد. ولكن خلاصة القول هو أنه ليست هناك أي طريقة فعالة يمكن استخدامها للتخلص من علامات التمدد.

واحتجّ قائلاً: إذا كنت تريد حقاً القضاء على علامات التمدد الخاصة بك، يجب عليك إزالتها تماماً.

وشرح الفكرة قائلاً "يمكن أن يتم ذلك في منطقة البطن، عن طريق شد البطن وإزالة الجلد المصاب بالتمدد، وبذلك يتم القضاء على علامات التمدد تماماً".

وأوضح بروماند أنه يتم بعد ذلك شدّ الجلد الموجود فوق البطن، ليتمدد لتعويض الجزء المفقود، بحيث يصبح أقل وضوحاً.


المنتجات الصيدلية لا تعمل أبداً


قال بروماند، إن أي شيء يمكنه هيدرات الجلد، أو بمعنى زيادة نسبة المياه فيه يمكن أن يجعل علامات التمدد تبدو أفضل، ولكن لن يتمكن من التخلص منها.

ويرى جراح التجميل أن كل المنتجات التي من شأنها أن تخفف من آثار الصبغ، يمكن أن تساعد في التخفيف من شكل علامات التمدد، ولكن لن تتخلص منها.

وبما أنك لا تستطيع القضاء عليها تماماً، فمن الأفضل أن تتقبل علامات التمدد الخاصة بك، وتتذكر أن الجميع يحصل على مثل تلك العلامات. كما قالت دانيال بروكس، إحدى بطلات مسلسل "البرتقالي هو الأسود الجديد أو Orange Is the New Black"، في رسالة موجهة إلى نفسها "أحبي علامات التمدد، إنها خارطة طريق لقوتك".

هذا المقال مترجم عن النسخة الأميركية من موقع هاف بوست. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.