استقال في ظروف غامضة.. الرئيس التنفيذي لسكاي نيوز أبوظبي ينضم إلى قناة أميركية بمنصب رفيع

تم النشر: تم التحديث:
NART BOURAN
Jumana El-Heloueh / Reuters

أعلنت شبكة سكاي نيوز الإخبارية بشكل مفاجئ وبظروف غامضة، استقالة رئيسها التنفيذي نارت بوران الذي يشغل المنصب منذ 7 سنوات، لتعلن بعدها بيومين شبكة "الشرق الأوسط للإرسال" تعيينه نائباً أول لرئيس الشبكة بداية من مطلع 2018.

وشهدت قناة سكاي نيوز عربي عدداً من التغييرات الإدارية إضافة إلى استقالات وإقالات لعدد من موظفيها، والتي أرجع سببها لسياسة المحطة وقضايا فساد كما أشيع، ولم يتسن لـ"هاف بوست عربي " التأكد من صحة هذه المعلومات.

وبعد انتشار خبر استقالته، تداولت وسائل إعلام أن بوران لن يبقى في الإمارات، ليعلن بعدها مباشرة عن منصبه الجديد الذي سيشرف من خلاله على الأخبار والبرامج بقناة "الحرة" وإذاعة "راديو سوا" والمنصات الرقمية المتعددة التي تضمّها "شبكة الشرق الأوسط للإرسال"، كما سيقوم بقيادة وتنفيذ عملية تطوير شاملة للشبكة.

تأتي استقالة بوران بعد أسابيع قليلة أيضاً من استقالة الصحفي الأردني عرار الشرع الذي كان يشغل منصباً رفيعاً في القناة وعودته هو الآخر بشكل نهائي إلى الأردن تاركاً أبوظبي، حيث انضم إلى قناة أردنية تحت التأسيس تُدعى قناة "المملكة".

"سكاي نيوز عربية"، التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها، تعد إحدى الأذرع الإعلامية لحكومة الإمارات، وكان لها دور في الأزمة الخليجية التي بدأت باختراق وكالة الأنباء القطرية، حيث باشرت القناة حملتها ضد الدوحة بعد دقائق من بدء عملية الاختراق.

ويحمل بوران الجنسية الأردنية، وتولى مناصب إعلامية عدة، إذ شغل سابقاً منصب مدير عام مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الأردنية، ومدير الأخبار في قناة أبوظبي، ثم انتقل إلى سكاي نيوز عربية في عام 2011.