القهوة صباحاً تقلِّل هرمون السعادة والعلكة تصيبك بقرحة المعدة.. أمور لا تقم بها وأنت جائع

تم النشر: تم التحديث:
HUNGRY
PeopleImages via Getty Images

كتب العالِم آنسيل كيس، دراسات معمَّقة عن الحرب العالمية الثانية وحِمية التجويع التي كانت مفروضة على المدنيين والمحاربين.

وفي تلك الفترة، كان النظام الغذائي لمعظمهم ينحصر في البطاطا والخبز أو الملفوف والخبز، مما جعل الطعام يتحول إلى أكبر هاجس بالنسبة للمدنيين والمحاربين.

ومن خلال هذه المفارقة، يمكن الجزم بأن الحرمان من الطعام فترات طويلة، من شأنه أن يجعل الطعام هاجساً وهوساً بالنسبة للإنسان، بحسب صحيفة Argymenti et fakti الروسية.

غير ذلك، يعد تناول بعض الأطعمة والأدوية في حالة الجوع تصرفاً خاطئاً يقوم به العديد من الأشخاص؛ ما قد تتسبب في مضاعفات خطيرة، من شأنها أن تودي بحياة الإنسان.

وفيما يلي جملة من التصرفات التي ينبغي تجنّبها عندما تكون جائعاً، وفقا لتقرير لصحيفة Milliyet التركية.


1- الأدوية المضادة للالتهاب


تُصنّع بعض الأدوية على غرار مميعات الدم، والباراسيتامول، ومضادات الالتهاب التي لا تحتوي على المركب العضوي الستيرويد، ليتم تناولها بعد الطعام.

يؤدي تناولها عندما تكون جائعاً إلى التقليص من تأثير الدواء ونجاعته، فضلاً عن احتمالية إصابة المعدة بتأثيرات جانبية خطيرة، على غرار نزيف المعدة.

وعموماً، يُنصح بتناول تلك الأدوية مع كمية كبيرة من الماء أو الحليب؛ لما لهما من دور كبير في التقليص من حجم التأثيرات الجانبية السلبية لتلك الأدوية على صحة الإنسان.


2- شرب القهوة




coffee

تُعد القهوة من المشروبات التي لا يجب على الإنسان تناولها في حالة الجوع.

تحتوي القهوة على نسبة عالية من الأحماض تزيد من حموضة المعدة وتسبب العديد من المشاكل في الجهاز الهضمي. من جانب آخر، يتسبب شرب القهوة صباحاً في تقليل مستوى هرمون السعادة "السيروتونين" بجسم الإنسان؛ مما يؤدي إلى زيادة الاكتئاب والحزن لدى الإنسان حتى نهاية اليوم.

ومن أجل تجنُّب تأثير القوة السلبي، يُنصح بإضافة الحليب أو كريما القهوة عند تناولها صباحاً.


3- مضغ العلكة


يتسبب مضغ العلكة عندما تكون جائعاً في زيادة إفرازات أحماض المعدة التي تُستخدم للهضم؛ مما يؤدي إلى ظهور مضاعفات سلبية داخل جدار المعدة، على غرار القرحة.

ويُنصح باختيار العلكة التي تحتوي على سكاكر طبيعية، وتجنّب مضغ العلكة أكثر من 10 دقائق.


4- النوم


يتسبب النوم في حالة الجوع وانخفاض مستوى الغلوكوز بالدم، في اضطرابات بالنوم تؤدي إلى استيقاظ الشخص بشكل متكرر عوضاً عن حصوله على نوم عميق ومريح.

من جانب آخر، يؤدي عدم أخذ الشخص قسطاً كافياً من النوم إلى زيادة إفراز هرمونات الجوع، التي تجعلنا نتناول كميات كبيرة من الطعام بعد الاستيقاظ من النوم.

لذلك، يُنصح بتناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم والماغنسيوم، على غرار الحليب والألبان، قبل الخلود إلى النوم. فضلاً عن ذلك، يجب تجنُّب تناول الأطعمة بكميات كبيرة قبل النوم؛ نظراً إلى أن ذلك يتسبب في اضطرابات النوم.


5- التمارين الرياضية القاسية




hard exercise

يُعد القيام بالتمارين القاسية في حالة الجوع، من الأخطاء الشائعة التي يقوم بها العديد من الأشخاص بهدف إنقاص الوزن الزائد.

في المقابل، يؤدي القيام بالتمارين القاسية في حالة الجوع إلى حرق خلايا العضلات عوضاً عن الدهون كمصدر للطاقة في أثناء القيام بالتمارين.

لذلك، يُنصح بالقيام بالتمارين الهوائية الخفيفة عندما تكون جائعاً بشرط أن تتناول وجبات خفيفة قبل مدة من القيام بالتمارين الرياضية.


6- التسوق


التسوق عندما يكون الإنسان في حالة جوع، يؤدي إلى شراء كميات كبيرة من المنتجات قد لا يرغب الشخص في شرائها حال تسوّقه بعد تناوله الطعام.

يُنصح بتحضير قائمة من المنتجات اللازمة قبل التسوق، فهي وسيلة للتقليص من المصاريف.


7- عصائر الحمضيات




lemon juce

تحتوي الحمضيات على نسب عالية من الأحماض التي تزيد بدورها من حموضة المعدة في حال تناولها عند الجوع؛ مما يؤدي إلى الإضرار بجدار المعدة والتسبب في القرحة.

لذلك، يُنصح بتناول عصائر الحمضيات الطازجة بعد تخفيفها بالماء؛ وذلك بهدف تقليل نسبة الحموضة فيها.


8- النقاش والجدال


أثبتت الأبحاث العلمية أن الجوع من شأنه أن يؤدي إلى الشعور بالغضب لدى بعض الأشخاص.

بناءً على ذلك، يُنصح بالابتعاد عن النقاش والجدال عندما تكون جائعاً؛ حتى لا يتحول النقاش إلى نوبة غضب.


9- تناول المشروبات الكحولية


يؤدي تناول المشروبات الكحولية في حالة الجوع إلى زيادة تأثير الكحول على جسم الإنسان؛ وذلك بسبب زيادة امتصاص الكحول بشكل مضاعف عندما تكون معدة الإنسان خاوية.