طلبت منها غسل يديها 100 مرة يومياً بماء ساخن ومنعتها من الخروج! عاملة تقاضي زوجة نتنياهو وتطالب بتعويض ضخم

تم النشر: تم التحديث:
SARAH NETANYAHU
POOL New / Reuters

تقدمت عاملة سابقة في منزل رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، بدعوى قضائية ضد عقيلته بتهمة التنكيل.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، الجمعة 27 أكتوبر/تشرين الأول 2017، إن العاملة "المتديّنة" (24 عاماً)، تقدمت بدعواها ضد سارة نتنياهو، الخميس.

وأشارت الصحيفة إلى أن العاملة، التي لم يتم نشر اسمها، قالت في دعواها أمام محكمة العمل الإسرائيلية، إن "سارا نتنياهو نكّلت بها وأهانتها وحتى أوشكت على ضربها".

وطبقاً للصحيفة، فإن المشتكية عملت في قسم النظافة بمنزل رئيس الوزراء الإسرائيلي قبل شهرين فقط. ولفتت إلى أن العاملة طلبت تعويضاً بقيمة 225 ألف شيقل (64 ألف دولار أميركي) .

وأشارت الصحيفة إلى أنه طبقاً للدعوى، فإن سارا نتنياهو طلبت من العاملة الالتزام بعدم الخروج في إجازة أو أخذ أيام مَرضية حتى لو مرضت، وأن تمتنع عن الغياب حتى لو كان أطفالها مَرضى.

وذكرت الصحيفة إن سارا ألزمت العاملة بوضع ملابسها في أكياس معقّمة، وغسل ملابسها يومياً بمنزلها، بدعوى عدم نقل العدوى إلى أبناء نتنياهو.

واستناداً إلى الدعوى، فإن سارا طلبت من العاملة أن تغسل يديها قرابة 100 مرة يومياً بماء ساخن!

ونقلت الصحيفة عن رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو، أن "الحديث يدور عن محاولة ابتزاز بواسطة ترويج أكاذيب"، مشيراً إلى أن زوجته كانت برفقته في جولة بأميركا اللاتينية ونيويورك خلال الفترة التي عملت فيها العاملة، ما يعني أنها عملت أياماً قليلة فقط خلال وجود عقيلته في البلاد.

يُذكر أن سارا نتنياهو تخضع للتحقيق من قِبل الشرطة الإسرائيلية بتهمة إساءة إدارة منزل رئيس الوزراء.