من هو أبو مهدي المهندس الذي وصفته الخارجية الأميركية بـ"الإرهابي"؟

تم النشر: تم التحديث:
REX TILLERSON
| ALEX BRANDON via Getty Images

وصفت الخارجية الأميركية، الخميس 26 أكتوبر/تشرين الأول 2017، نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي (قوات شيعية موالية للحكومة العراقية)، أبو مهدي المهندس، بـ"الإرهابي".

وفي ردها على سؤال بشأن دور "المهندس" في معارك كركوك، قالت الناطقة باسم الخارجية، هيذر نويرت، في موجز الخميس الصحفي: "هذا الشخص إرهابي، وهذا كل ما يمكننا قوله في الوقت الحالي".

ولفتت إلى أن المهندس "تم إدراجه على قوائم الإرهاب من قِبل الولايات المتحدة عام 2009".

y

أبو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي


والخميس، قال مجلس أمن إقليم شمال العراق (بمثابة جهاز المخابرات العسكرية بالإقليم)، إن البيشمركة صدت هجوماً واسعاً شنه الحشد الشعبي، والقوات العراقية، في ناحية "زمار" على بُعد نحو 55 كم شمال غربي الموصل.

وأوضح المجلس في بيان، أن 7 من فصائل الحشد الشعبي شاركت في الهجوم، بقيادة القيادي البارز في "الحشد" هادي العامري، و"المهندس"، فضلاً عن قوات الرد السريع التابعة للداخلية.

وزعم أن البيشمركة "صدت الهجوم ودمرت 3 دبابات، و5 عربات عسكرية أميركية من نوع هامفي، إضافة إلى ناقلة أشخاص مدرعة".