أهمها: كم تطلب؟.. 9 أسئلة حول التفاوض على الراتب سوف تساعدك في الحصول على ما تريد

تم النشر: تم التحديث:
ASKING FOR A RAISE
gpointstudio via Getty Images

تبدو عملية التفاوض على الراتب عند الحصول على وظيفة جديدة معقدة ومجهدة، لأن هناك أسئلة كثيرة تجول في الخاطر... على سبيل المثال: كيف تعرف كم تطلب؟ وماذا لو طلبت كثيراً، مما دعا صاحب العمل لسحب العرض؟ وما الوقت المناسب للحديث عن ذلك الموضوع؟ وماذا يجب عليك أن تقول؟

في هذا التقرير الذي أعدته Buisness Insider ستجد إجابات عن كل هذه الأسئلة، بل والمزيد من الأسئلة الشائعة حول كيفية التفاوض على الراتب.



via GIPHY



1. هل يجب عليك دائماً التفاوض على الراتب؟


ربما قد سمعتم أشخاصاً يقولون أموراً مثل: "يجب أن تحاول دائماً التفاوض على الراتب، وإلا فإنك قد تترك المال على الطاولة".

ولكن في حين أنه صحيح أنه يجب عليك في كثير من الأحيان محاولة التفاوض، إلا أنه في بعض الأوقات لا يكون التفاوض منطقياً أبداً.

إذا سألت عن مبلغ معين من المال كراتب، وقدم لك صاحب العمل هذا المبلغ أو حتى أكثر من ذلك، فإن طلب المزيد سوف يجعلك تبدو وكأنك تعمل بسوء نية.

وإذا كان صاحب العمل يقدم لك عرضاً سخياً بشكل غير عادي، أعلى من الراتب المتعارف عليه لمهنتك في سوق العمل، وكنت راضياً عن هذا العرض، قد تبدو شخصاً غريباً إذا قمت بالسؤال عن المزيد.

ولكن في معظم الحالات الأخرى، فإن التفاوض أو طلب المزيد من المال مسألة صحيحة، وخطوة ذكية لمعرفة ما إذا كان هناك أي مجال لزيادة العرض.


2. في أي وقت يجب أن تبدأ في محاولة التفاوض على الراتب؟


طالما قدَّم لك صاحب العمل وظيفة ما، فهذا يعني أنهم يريدونك، وفي حاجة إليك، لذلك فأنت في موقف أقوى للتفاوض في ذلك الوقت، وسيكون لديهم اهتمام وقبول أكبر بالموافقة على شروطك أيضاً، أكثر بكثير من أن تبدأ التفاوض قبل وجود العرض على الطاولة بالفعل.


3. ما الذي يجب أن تقوله بالضبط عند التفاوض؟


يعتقد أغلب الناس أن عليهم تقديم حالة مفصلة لدعم طلب الحصول على المزيد من المال، ولكن عموماً يكفي أن تقول شيئاً مثل: "أنا متحمس حقاً لهذه المهمة، ولكن كنت آمل لو كنت قادراً على تقديم راتب حوالي، أو قريب من هذا المبلغ X $".

وهناك طريقة أخرى لتقولها: "هل لديك أي مرونة بخصوص الراتب؟ لقد كان في ذهني هذا الرقم X $، استناداً إلى مسؤوليات الموقف والخبرة كنت سأجلب إليها".

أو: "إذا كنت قادراً على الذهاب إلى $ X، سأكون سعيداً جداً لو قبلته". من الأمور الهامة أن تتوقف عن الكلام بعد قول هذا، حتى لو كان الموقف يشعر بإحراج. يصيب الناس أحياناً شيئاً من العصبية، ولكن إذا استمررت بالكلام سينتهي بك المطاف بعرض أقل.


4. ماذا لو لم يمنحك صاحب العمل فرصة للتفاوض؟


نعم من الممكن في بعض الأحيان ألا يمنحك صاحب العمل فرصة للتفاوض! ولكن أيضاً ليس عليك الانتظار لدعوة صريحة لتبدأ في مناقشة الأمر، قبل قبول الوظيفة، اقفز لذلك الموضوع، مستخدماً إحدى الطرق التي أشرت إليها في الأعلى.


5. كم من المال يجب أن تطلب؟


هذه هي المسألة التي تحتاج حقاً للبحث فيها، لمعرفة عرض السوق لهذا النوع من الوظائف في منطقتك الجغرافية.

لا يجب عليك مجرد التخمين أو طلب مبلغ عشوائي. يمكن أن ينتهي بك الأمر إلى تجاوز الحد بصورة كبيرة أو تقويض نفسك، فتأكد من أنك قد بحثت خلال الرواتب الموجودة في السوق قبل أن تصل إلى محادثة التفاوض.


6. هل يمكنك التفاوض من خلال البريد الإلكتروني؟


عملية التفاوض على الراتب عادة ما تكون عملية غير مريحة، لذلك قد تواجه الإغراء بمحاولة القيام بذلك عبر البريد الإلكتروني، ولكن قاوم تلك الإغراءات بكل ما أوتيت من عزم.

والبديل الأفضل، هو إجراء محادثة فورية عبر الهاتف (أو بصورة شخصية) وسماع نغمة الشخص الآخر، وكيفية رد فعله على ما تقول، مما يعني أنك ستتمكن من التفاوض بشكل أكثر فاعلية.


7. ماذا لو حاولت التفاوض ولم يتزحزح صاحب العمل؟


لا تجدي المفاوضات دائماً! ففي بعض الأحيان يكون للشركة أو صاحب العمل ميزانية معينة للراتب، ليسوا على استعداد لزيادته أو تغييره، أو أنهم حقاً قد لا يعتقدون أن هناك مبرراً ليقدموا لك ما هو أكثر من ذلك.

إذا لم يكونوا على استعداد لزحزحة ذلك العرض، فسوف تحتاج في هذه الحالة إلى أن تقرر ما إذا كنت على استعداد لقبول العرض كما هو أم لا.

إذا كنت مستعداً للقبول، يمكنك أن تقول شيئاً من هذا القبيل: "أنا أفهم، وأنا متحمس لهذه المهمة، وسأكون سعيداً بقبول هذا العرض".


8. إذا كنت بالفعل قبلت العرض، فهل يمكنك العودة ومحاولة التفاوض الآن؟


للأسف لا. أخذ صاحب العمل كلمتك عندما قبلت العرض، إذا حاولت إعادة فتح المفاوضات بمجرد إغلاقها ستبدو وكأنك شخص سيئ النية. (حاول عكس ذلك، وقد يصبح الأمر أكثر وضوحاً، تخيل إذا عادوا بعد الانتهاء من كل شيء وحاولوا تقليل الراتب الذي كانوا قد عرضوه عليك!).


9. هل هناك أي خطر من أن يسحب صاحب العمل العرض؟


طالما كنت مهذباً ومهنياً عند محاولة التفاوض -وطالما كنت لا تسأل عن شيء خارج معايير السوق- فإن أي صاحب عمل معقول لن يسحب عرضه لمجرد أنك حاولت التفاوض.

هذا لا يعني أنه لا يحدث أبداً -فقد يحدث ذلك في بعض الأحيان بالفعل- ولكن فرص حدوثه منخفضة جداً.

بالإضافة إلى ذلك، أي عرض يقوم صاحبه بسحبه بعد أن قدمه لك، فقط لأنك حاولت التفاوض بصورة طبيعية وغير مبالغ فيها، لا يجب عليك التحسر عليه، لأنه من المؤكد لن يكون مكاناً مناسباً ومريحاً للعمل، وعليك الانتظار للفرصة التالية له.



via GIPHY


بدوره حذّر موقع Forbes من عدة أمور يجب تجنبها وأنت تطلب الزيادة نذكر منها


الشكوى


فلا ينبغي على طالب الزيادة أن يذكر صاحب العمل أو مدير الشئون الإدارية، بالمدة الطويلة التي قضاها دون تحسن راتبه، وعليه التركيز بدلًا من ذلك على إنجازاته مع عدم المبالغة في تقييم نفسه.


التطرق إلى المسائل الشخصية


في معظم الأحيان يكون الدافع وراء طلب المزيد من المال أمر شخصي، لكن إقحام أي أمر شخصي كمبرر لطلب زيادة، ومهما كان هذا الأمر ملحًا " يعد أمرًا مثيرًا للضحك" حسب وصف Forbes.