"خطوة مهمة لكنها غير كافية".. تركيا تعلِّق على تجميد استفتاء كردستان

تم النشر: تم التحديث:
TURKEY FOREIGN MINISTER
| Anadolu Agency via Getty Images

وصف وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، الخميس 26 أكتوبر/تشرين الأول 2017، مبادرة إقليم شمالي العراق، حول تجميد نتائج استفتاء الانفصال، بأنها "خطوة مهمة لكنها غير كافية"، مشدداً على ضرورة إلغاء الاستفتاء.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك، عقده جاويش أوغلو مع نظيره الكوسوفي "بهجت باكولي"، الخميس، في مقرِّ وزارة الخارجية التركية بالعاصمة أنقرة.

وقال جاويش أوغلو، إن "تراجع إقليم شمالي العراق عن الاستفتاء خطوة مهمة، لكنها غير كافية، ويجب إلغاؤه".

وأشار إلى أن رئيس إقليم شمالي العراق مسعود بارزاني، ظنَّ أنه سيتمتع بموقف قوي على الطاولة، في حال إجرائه للاستفتاء، لكن الجميع يرى أنه بات في وضع أضعف في الوقت الراهن.

وأكّد الوزير التركي، أن بارزاني خدع أكراد المنطقة، وكان قد خطَّط لجمع الشعب الكردي خلفه من خلال الاستفتاء، إلا أنه أسهم في تمزيق الأكراد في العراق، وخسر امتيازاته أيضاً.

وأمس الأربعاء، طرحت حكومة إقليم شمالي العراق، مبادرة تشمل تجميد نتائج الاستفتاء، الذي جرى في 25 سبتمبر/أيلول الماضي، ووقف جميع العمليات العسكرية، والبدء بحوار مع الحكومة المركزية على أساس دستور البلاد.

وفيما يتعلق بالمعابر الحدودية بين العراق وتركيا، قال جاويش أوغلو، إن الجهة المخولة بالنسبة لأنقرة في هذا الإطار هي بغداد، المعنية أيضاً باحتياطيات النفط في منطقة كركوك المتنازع عليها.

ولفت إلى أن الحكومة المركزية في العراق ترغب في تصدير النفط إلى العالم عبر الأراضي التركية، وأن التعاون بين البلدين سيزداد في هذا الموضوع خلال المرحلة القادمة.