السعودية تمنع أحمد الشقيري من السفر.. تفاصيل قائمة جديدة مهددة بالحظر

تم النشر: تم التحديث:
AHMDASHSHQYRY
سوشال ميديا

نشر "مجتهد"، المغرد السعودي الشهير، الخميس 26 أكتوبر/تشرين الأول، تغريدةً من حساب "معتقلي الرأي"، قال فيها إن الإعلامي السعودي أحمد الشقيري واحدٌ من كثيرين طالهم قرار المنع من السفر خارج المملكة.

وكان قرار منع الشقيري صادماً لكثيرين، لأنهم بحسب قولهم "لا دخل له بالسياسة"، وهو رجل خلوق، لا يحدث مشكلات.

ومن المتوقع أن تنتشر القائمة كاملة قريباً، ولم يتم التلميح إلى الأسماء أو إلى خلفياتها، هل هي دينية أم إعلامية أيضاً.

ويأتي ذلك بعد أيام من فرض منع السفر على أفراد عائلة الداعية سلمان العودة، المعتقل لدى السلطات منذ أكثر من شهر.

ونوّه "مجتهد" أيضاً، إلى أنَّ منع السفر سوف يطال شركات تجارية، أمر ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بالحصول على كشف مالي منها، على مدى السنوات الـ7 الماضية، حتى إنه فرض على أصحابها منع السفر ساري المفعول، حتى يسلّموا الكشوفات، بهدف فرض ضرائب عليها.

وبالعودة إلى صفحة الإعلامي أحمد الشقيري، المعروف ببرنامجه "خواطر"، كان آخر ما نشره قبل قرابة شهر، محتفياً بالعيد الوطني السعودي، ولم يصدر أي تعليق منه نفياً أو تأكيداً لخبر منع السفر.

وحالياً تجري داخل السجون السعودية، بحسب ما أشار مجتهد، مساومة بين السلطات وعدد من المعتقلين، بهدف الإفراج عنهم لاحقاً.

ولكن، بحسب "مجتهد" للحرية ثمنها، فرضته السلطات على عدد من علماء الدين والدعاة المعتقلين، دون تحديد أسمائهم، وهو أن "يشهدوا علناً ضد بقية المعتقلين، وأن يعلنوا أنهم أخذوا في وقت سابق دعماً من قطر".

ويبدو أنَّ ذلك سيكون ضمن خطوة تصعيدية من قبل المملكة ضد قطر، للدفع بالمزيد من الاتهامات بتمويل قطر للإرهاب، وتعقيد الأزمة الخليجية. وكان قد ألمح إليها أيضاً أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، الثلاثاء 24 أكتوبر/تشرين الأول.