نادي برشلونة يردُّ على داعش بعد تهديده لميسي وكأس العالم بهجمات دامية

تم النشر: تم التحديث:
MESSI SCARED
social

ردَّ نادي برشلونة الإسباني لكرة القدم، على تنظيم الدولة "داعش"، بعد تهديده بشن هجمات خلال بطولة كأس العالم المقامة بروسيا العام المقبل، والتي استعان فيها بصورة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، لتوظيف هذا التهديد.

ونشر التنظيم تصميماً لملصق يحوي صورة ميسي وهو يبكي دماً، بينما يتوعّد الملصق بشن هجمات تستهدف منافسات كأس العالم 2018 في روسيا، التي ينتظرها العالم بشغف.

وذكرت صحيفة "ميرور" البريطانية، أن الذراع الإعلامية للتنظيم الإرهابي، نشرت صورة لميسي وهو خلف القضبان ويبكي دماً، مع كتابة عبارة "الإرهاب العادل.. إنكم تقاتلون دولة لا تعرف الخسارة في ميزانها".

وقال المتحدث الرسمي لنادي برشلونة الإسباني، جوسيب فيفيس، إن تنظيم الدولة بحث عن صورة لتهديد كرة القدم قبل مونديال 2018، فوضعوا ليونيل ميسي على ملصق تهديدهم الصريح للحدث العالمي الذي تستضيفه روسيا، في يونيو/حزيران المقبل.

ودعا فيفيس الجميع للهدوء والحكمة في التعامل مع مثل هذه الأمور، حتى لا يتم إثارة الرعب قبل مونديال روسيا 2018.

وكان التنظيم الإرهابي قد توعّد منذ أيام باستهداف الملاعب الروسية المستضيفة للمونديال، معنوناً حملته "انتظرونا في روسيا".

وتقام فعاليات كأس العالم في 11 مدينة روسية، خلال الفترة ما بين 14 يونيو/حزيران 2018، إلى 15 يوليو/تموز 2018.

وكانت مدينة سان بطرسبرغ ثاني أكبر مدن روسيا، قد شهدت هجوماً تبناه تنظيم "داعش" داخل قطار، أسفر عن مقتل 14 شخصاً وإصابة العشرات.