كيت هارينغتون يكرر جرائم ارتكبها جده الحقيقي!.. حالات قيء وارتعاش بسبب مسلسله الجديد

تم النشر: تم التحديث:
PIC
social media

حالات قيء وارتعاش أصابت الجمهور البريطاني خلال مشاهدة مسلسل تاريخي؛ بسبب مشاهد العنف والتعذيب والإعدام الوحشي.

واضطرت شبكة BBC البريطانية إلى الدفاع عن المسلسل الذي يحمل اسم Gun Powder، بعد أن سبب عرض أولى حلقاته الثلاث، صدمة للمشاهدين.




يكرر جرائم جدِّه


وبحسب صحيفة Independent البريطانية، فقد صدمت هذه الدراما المشاهدين، بمشاهد عنيفة ومفصلة عن وسائل تعذيب وقتل وإعدام.


وقبل الخوض في المبرر الذي قدمته BBC لعرض كل هذا العنف، لا بد من ذكر أن أحد أهم أسباب الإقبال الشديد على مشاهدة حلقته الأولى يرجع إلى قيام الممثل البريطاني كيت هارينغتون، صاحب شخصية "جون سنو" في المسلسل الملحمي الشهير Game of Thrones، ببطولة العمل.




ويروي المسلسل أحداثاً دموية وقعت في حقبة تاريخية ببريطانيا، بدأت أحداثها عام 1605م، عندما حاك أتباع الطائفة المسيحية الكاثوليكية مؤامرة للفتك بمجلس اللوردات عن طريق تفجيره وقتل الملك جيمس الأول في أثناء حضوره أحد اجتماعاته.

ويلعب هارينغتون دور القائد روبرت كاتسبي، العقل المدبر الذي وقف وراء تدبير المؤامرة، وحوادث أخرى راح ضحيتها أبرياء، في سبيل إنقاذ الطائفة ونفوذها، على الرغم من أن الشهرة كانت لمساعده غاي فاوكس، كقاتل دموي.

المفارقة أن هذا الممثل الشهير هو أحد أحفاد القائد من جهة والدته، التي تحمل عائلتها اسم كاتسبي، حتى إن اسم هارينغتون الكامل هو "كريستوفر كاتسبي هارينغتون"، وهو أمر أغراه بقبول الدور، حسب تصريح سابق أدلى به لـ BBC قال فيه: "كنت على ثقة وعلم بأن صلة القرابة هذه ستكون عامل ترويج للمسلسل".


تبرير BBC


وقال متحدث باسم الشبكة في دفاعه عن المَشاهد التي أصبحت حديث الشارع البريطاني أخيراً: "المَشاهد أُذيعت بعد الـ9:30، يصاحبها (تحذير واضح) للجمهور قبل مشاهدة الحلقة".

وأضاف: "كما أن وسائل التعذيب والبطش والإعدام التي ظهرت في الحلقة (حقيقة تاريخية متجذرة)، في الأحداث التي يتناولها مسلسل Gun Powder".

واحتوى أحد مَشاهد الحلقة المثيرة للجدل على مقطع لقِي فيه أحد الرهبان حتفه شنقاً، لكن المشهد صُوِّر بطريقة الـClose up المقربة جداً، وفيه شُنق الراهب ثم سُحل وقُطع إلى أجزاء، قبل أن يُغمس رأسه في القار، وهي عقوبة الخيانة العظمى في ذلك الوقت.




فيما ظهرت امرأة عارية تماماً في مشهد آخر، وهي تُعدم "تهشيماً" بإلقاء صخرة كبيرة عليها.