تويتر يعد جمهوره بتجنب الإعلانات الخادعة.. الشركة تعلن إجراءات جديدة تعطي مزيداً من الشفافية

تم النشر: تم التحديث:
TWITTER
A man is seen with an iPad with a Twitter logo on it's screen on October 24, 2017. (Photo by Jaap Arriens/NurPhoto via Getty Images) | NurPhoto via Getty Images

أعلن تويتر، الثلاثاء 24 أكتوبر/تشرين الأول 2017، أخذ إجراءات لإضفاء مزيد من الشفافية، فيما يتعلق بالإعلانات السياسية التي تظهر على موقع التواصل الاجتماعي، وبالمعلنين والمستخدمين الذين تستهدفهم هذه الإعلانات.

وقال بروس فالك، المسؤول في تويتر، إن الشركة تعتزم اتّباع سياسة أكثر صرامة فيما يخصّ المحتويات الإعلانية، وتحسين إجراءات الرقابة الموجودة أصلاً، وتأسيس مركز لإحصاء المعلومات المتعلقة بالمعلنين والرسائل التي تحتويها هذه المحتويات المدفوعة الأجر.

وأوضح في بيان أنه "من أجل أن يكون الأمر واضحاً عندما ترون محتوى يتضمن إعلاناً انتخابياً سنطلب من المعلنين التعريف عن إعلاناتهم بهذه الصفة بشكل واضح".

وأضاف: "سنغيّر أيضاً مظهر هذه الإعلانات لكي تعرف من شكلها أنها إعلانات سياسية".

كما يعتزم تويتر التعاون مع شركات منافسة له، ومع المشرّعين والمعلنين، لتحديد هذه المحتويات بشكل واضح.

وكان تويتر أعلن، في نهاية سبتمبر/أيلول، أن شبكة "روسيا اليوم" الروسية الحكومية التي تتهمها واشنطن بأنها عملت من أجل التأثير على الانتخابات الرئاسية الأميركية في 2016، قامت بتمويل حوالي 1800 تغريدة ترويجية العام الماضي.

وتواجه شبكات التواصل الاجتماعي منذ أشهر انتقادات، تتهمها بأنها تحوَّلت رغماً عنها إلى منصّات لحملة دعائية، مصدرها روسيا، خلال الحملة الانتخابية التي انتهت بفوز الجمهوري دونالد ترامب.

ويحقّق الكونغرس الأميركي ومدع خاص في احتمال تدخّل روسيا في الانتخابات.