زلزال ملكي جديد.. محمد السادس يطيح بعدد من الوزراء والمسؤولين في المغرب بسبب تقصيرهم في تنمية الحسيمة

تم النشر: تم التحديث:
PRINCE OF QATAR PRINCE OF KUWAIT
ب

أعفى العاهل المغربي الملك محمد السادس 4 وزراء ومسؤول واحد على خلفية التقصير في برنامح إنمائي لصالح إقليم الحسيمة (شمال)، الذي يشهد احتجاجات منذ نحو عام.

جاء ذلك في بيان للديوان الملكي، الثلاثاء 24 أكتوبر/تشرين الأول، وصدر البيان عقب لقاء العاهل المغربي مع كل من رئيس المجلس الأعلى للحسابات إدريس جطو، ورئيس الحكومة المغربي سعد الدين العثماني، ووزير الداخلية المغربي عبدالوافي لفتيت، ووزير المالية المغربي محمد بوسعيد.

وقال البيان إن "العاهل المغربي قرر إعفاء عدد من المسؤولين الوزاريين، ويتعلق الأمر بكل من محمد حصاد، وزير التربية الوطنية، بصفته وزير الداخلية في الحكومة السابقة، ومحمد نبيل بنعبد الله، وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، بصفته وزير السكنى في الحكومة السابقة".

كما تضمن القرار إعفاء "الحسين الوردي، وزير الصحة، بصفته وزيراً للصحة في الحكومة السابقة، والعربي بن الشيخ، كاتب الدولة (بمثابة وزير) المكلف بالتكوين المهني، بصفته مديراً عاماً لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل سابقاً".

وقرر العاهل المغربي أيضاً إعفاء علي الفاسي الفهري من مهامه كمدير عام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، بحسب البيان.