روسيا تستخدم الفيتو لإجهاض قرار بتمديد التحقيق حول استخدام الكيماوي في سوريا

تم النشر: تم التحديث:
SECURITY COUNCIL
TIMOTHY A. CLARY via Getty Images

استخدمت روسيا حق النقض "الفيتو" في مجلس الأمن الدولي، الثلاثاء 24 أكتوبر/تشرين الأول، ضد مشروع قرار أميركي من شأنه أن يمدد لفترة سنة مهمة لجنة تحقق حول استخدام الأسلحة الكيماوية في سوريا.

وقالت وكالة الأنباء الفرنسية "فرانس برس" في خبر عاجل إن هذه هي المرة التاسعة التي تستخدم فيها روسيا الفيتو في مجلس الأمن لتعطيل قرار يستهدف حليفها السوري.

وقد حاولت موسكو عرقلة تقديم اللجنة لنتيجة التحقيق في مدينة خان شيخون السورية.

وتشكل التحقيق، الذي تجريه الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيماوية والمعروف باسم آلية التحقيق المشتركة، بالإجماع من دول مجلس الأمن الدولي وعددها 15 في 2015 وجرى تجديد تفويضه عاماً آخر في 2016.

وامتنعت الصين عن التصويت بينما انضمت بوليفيا إلى روسيا في رفض التجديد، فيما صوّتت 11 دولة لصالحه.