"يبدون كباراً لأنك راكع".. الحكومة التركية تفتح تحقيقاً بعد رفع لافتة عملاقة في مباراة كرة قدم.. وإدارة النادي تردُّ

تم النشر: تم التحديث:
GALATASARAY
social media

أثارت لافتة ضخمة رفعتها جماهير نادي غلطة سراي التركي، خلال مباراة فريقهم ضمن منافسات الدوري المحلي الممتاز، ردودَ فعل واسعة في البلاد، بعد اتهامات وجَّهها البعض للنادي، على خلفية محتوى اللافتة، الذي قيل إنه يحمل رسالة من جماعة تركية محظورة.

وخلال مواجهة فريقي غلطة سراي وفنربخشة في مباراة ديربي مدينة إسطنبول، الأشهر، والذي يتابعه ملايين الأتراك، رفعت جماهير غلطة سراي لافتة كتب عليها "يبدون كباراً لأنك راكع"، إلى جانب شعار "انهض"، وهو نفس الشعار الذي يستخدمه الداعية التركي فتح الله غولن، الذي تتَّهمه أنقرة بالوقوف وراء محاولة الانقلاب الشهيرة، التي جرت في 15 يوليو/تموز 2016.

وبحسب موقع سي إن إن، فقد أمر مكتب رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم، بفتح تحقيق في الحادثة فور انتهاء المباراة، وهو ما تم بالفعل، إذ شكل وزير الشباب والرياضة التركي عثمان أشكن باك لجنةً وزاريةً للتحقيق في حادثة رفع الشعار والمغزى منه.

وبالإضافة للشعار فقد رفعت جماهير غلطة سراي صورة عملاقة لشخصية "روكي"، التي قام الممثل الأميركي الشهير سيلفستر ستالون بتجسيدها في أحد أفلامه.

وتناقل الأتراك صور اللافتة عبر شبكات التواصل الاجتماعي، حيث قارنوا بينها وبين الكلمات التي يستخدمها غولن في خطاباته.

ولم ينتظر نادي غلطة سراي طويلاً، حيث أصدرت إدارته بياناً صحفياً نفت فيه وجود علاقة بين اللافتة وجماعة غولن، مؤكدة أنها ليست المرة الأولى التي ترفع فيها جماهيرها اللافتة، وأنها رفعتها في وقت سابق من هذا العام.

وذكرت إدارة النادي أنها ستتخذ كل الإجراءات القانونية ضد كل من يحاول تشويه اسم نادي غلطة سراي العريق، وربطه بجماعات إرهابية، بحسب البيان.

ولا تعتبر هذه الحادثة الأولى من نوعها، فقد سبق وأثارت شركة تركية شهيرة، الصيف الماضي، جدلاً واسعاً، بعد نشرها لإعلان تجاري اضطرت لحذفه لاحقاً، إثر تعرضها لانتقادات كبيرة بسبب الإشارات لمحتوى المقطع، الذي قيل إنه يحاكي الطريقة التي يستخدمها عناصر جماعة غولن في خطاباتهم.

وعاش الأتراك لحظاتٍ حرجة، ليلة 15 يوليو/تموز 2016، خلال محاولة الانقلاب الفاشلة التي نفَّذها بعض قادة الجيش التركي، من أتباع جماعة الداعية فتح الله غولن، المقيم في الولايات المتحدة الأميركية.