الجيش المصري يعلن ردَّه على "مجزرة الواحات"

تم النشر: تم التحديث:
EGYPT ARMY
Sans-Film via Getty Images

أعلن الجيش المصري، الإثنين 23 أكتوبر/تشرين الأول 2017، إحباط محاولة اختراق للحدود الغربية المتاخمة مع ليبيا، من قبل 8 سيارات دفع رباعي محمّلة بالذخيرة، وعلى متنها "عناصر إرهابية".

يأتي ذلك عقب 3 أيام من هجوم استهدف منطقة الواحات غربي البلاد، وأسفر عن مقتل 16 شرطياً.

ووفق بيان للجيش المصري، صدر اليوم، فإن "القوات الجوية دمّرت 8 سيارات دفع رباعي محملة بالأسلحة والذخائر والمواد شديدة الانفجار".

وأضاف أن القوات "قضت على العناصر الإرهابية بداخل" تلك السيارات دون أن يحدد البيان عددهم.

وبحسب المصدر ذاته، "يأتي ذلك تزامناً مع أعمال التمشيط والمداهمة للدروب والمناطق الجبلية، لتتبّع العناصر الإرهابية المنفذة للهجوم الإرهابي بمنطقة الواحات"، غربي البلاد.

والجمعة الماضي، قتل 16 شرطياً، بينهم 11 ضابطاً، فضلاً عن مقتل وإصابة 15 إرهابياً، في "اشتباكات" جرت بمنطقة الواحات، بحسب بيان سابق للداخلية المصرية.

ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الهجوم الذي يعد الأكبر من نوعه منذ إعلان تمديد حالة الطوارئ في عموم البلاد، بقرار رئاسي في 12 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.