السلطات السعودية تمنع عائلة الداعية المعتقل سلمان العودة من مغادرة البلاد

تم النشر: تم التحديث:
SLMANALWDH
سوشال ميديا

قال الدكتور عبدالله العودة نجل الداعية السعودي سلمان العودة إن السلطات السعودية قد منعت عائلته من السفر خارج المملكة.

وأضاف في التغريدة التي نشرها مساء الأحد 22 أكتوبر/ تشرين الأول أنّ السلطات امتنعت عن توضيح سبب المنع، والذي على ما يبدو له علاقة باعتقال والدهم قبل شهر والذي كان واحداً من دعاة كثيرين اعتقلتهم السلطات دون أي اتهامات واضحة بحقهم.

وتحدّث نجل العودة في تغريدة ثانية أرفق فيها صوراً لإخوته مع والدهم، عن وضع إخوته الذين حرمتهم الظروف من والدتهم التي قضت بحادث سير بداية العام الحالي، ثم اعتقال والدهم وأخيراً منع السفر الذي لا أسباب واضحة له ولا حتى إلى متى سيبقى هذا المنع سارياً بحقهم.

وقد صدم خبر المنع سعوديون الذي دشنوا وسم #السعودية_تمنع_أسرة_العودة_من_السفر ، حيث اعتبر بعضهم أن تلك خطوة جديدة بحق عائلات الدعاة المعتقلين ،وفيه ظلم بحقهم.

وقد اعتقل العودة بعد تغريدة علق فيها عن خبر اتصال هاتفي جرى بين الأمير تميم وبن سلمان، من أجل بدء الحوار سعياً لحل الأزمة الخليجية، قبل أن تصرح السعودية بعد ساعات من الاتصال عن تعطيل الحوار والتواصل مع قطر، لتعود الأزمة بذلك إلى نقطة الصفر.

وقال فيها: "ربنا لك الحمد لا نحصي ثناءً عليك أنت كما أثنيت على نفسك.. اللهم ألّف بين قلوبهم لما فيه خير شعوبهم".

حساب "مجتهد" السعودي الشهير على موقع تويتر، الذي يتابعه 1.88 مليون متابع، أعاد نشر تغريدة قال فيها إنها تتضمن تفاصيل اعتقال الداعية العودة.

وتذكر التغريدة التي نشرها حساب "القسط"، أن سبب اعتقال العودة يعود للتغريدة التي كتبها عقب الاتصال بين الأمير تميم وبن سلمان، وأوضح الحساب أن السلطات السعودية اعتبرت تغريدة العودة بمثابة فرح بما ظنه تصالحاً خليجياً.

ونشر الحساب محادثة من أحد المقربين من الشيخ العودة، ذكر فيها أنه جاءت مجموعة وطلبت من العودة المشي معهم للتحقيق معه حول التغريدة التي كتبها لقرب التصالح مع قطر.

وذكرت حسابات سعودية أن الشيخ العودة كان على قائمة الدعاة المستهدف اعتقالهم، وذكر حساب "الميزان" ويتابعه أكثر من 33 ألف شخص أن "العودة كان على رأس قائمة 20 من مشايخ الصحوة، طلب التويجري في عهد الملك عبدالله اعتقالهم، وتلكأت الداخلية في التنفيذ. قام دليم (سعود القحطاني المستشار في الديوان الملكي السعودي) الآن بالمهمة.