"حماس" تردُّ على تصريحاتٍ منسوبةٍ للسنوار بشأن توتُّر علاقتها مع قطر

تم النشر: تم التحديث:
HAMAS
| Anadolu Agency via Getty Images

نفت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في قطاع غزة،الأحد 22 أكتوبر/تشرين الأول 2017، توتّر علاقاتها مع دولة قطر.

وقالت الحركة، في بيان، رداً على تصريحات منسوبة لرئيسها في غزة، يحيى السنوار، تفيد بحدوث توتر في العلاقة مع دولة قطر: "هذا أمرٌ عارٍ عن الصحة تماماً".

وكانت وسائل إعلام محلية قد ذكرت أن السنوار، قال خلال لقاء جمعه مع "أطر شبابية"، الخميس الماضي، بأن هناك توتراً في العلاقة بين حماس ودولة قطر.

وأضاف البيان: "لم يرد خلال اللقاء ذكر أن قطر تعارض المصالحة الوطنية الفلسطينية، أو أنها مستاءة من التقارب في العلاقة بين حماس ومصر الشقيقة".

وأشادت حماس، بدولة قطر، وقال إنها قدمت الكثير من الدعم للشعب الفلسطيني.

وأضاف: "قامت قطر بالعشرات من المشاريع الإنسانية ومشاريع الإعمار والبنى التحتية؛ ما انعكس بصورة واضحة على مستوى الحياة، وهو ما شعر به شعبنا وساهم بصورة كبيرة في منع انهيار قطاع غزة خلال سنوات الحصار".

وقالت حماس إن دولة قطر، "حريصة على تحقيق المصالحة الفلسطينية وإنهاء الانقسام، وتبارك الجهود الرامية لإنجاحها".
وتقيم حركة حماس علاقات وثيقة بدولة قطر، التي كانت تستضيف رئيس الحركة السابق، خالد مشعل، وما يزال عدد من قادة الحركة يقيمون فيها.