ترامب يدافع عن تغريداته: لولاها ما أصبحت رئيساً

تم النشر: تم التحديث:
TRUMP
| Jonathan Ernst / Reuters

دافع الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن استخدامه للشبكات الاجتماعية وخاصة تويتر قائلاً إنه ربما لم يكن ليصل إلى البيت الأبيض بدونه.

وفي مقابلة تبث الأحد 22 أكتوبر/تشرين الأول 2017، على شبكة فوكس بيزنس قال ترامب إن بإمكانه تجاوز ما يراها تغطية إعلامية غير عادلة من خلال التحدث بشكل مباشر.
وقال ترامب بحسب نص المقابلة الذي نشرته الشبكة "كتابة التغريدات مثل الآلة الكاتبة.. عندما تكتبها تنشرها فوراً".

ووصف ترامب حساباته على وسائل التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر وإنستغرام بأنها "منصة هائلة".

وقال ترامب "عندما يقول شخص ما شيئاً ما عني أستطيع أن أتحرك سريعاً وأعتني بالأمر.. بخلاف ذلك لن أستطيع التحدث أبداً".

وكثيراً ما حث الزعماء الجمهوريون ترامب على تجنب التغريدات أو تقليلها وأقر ترامب بأن بعض الأصدقاء اقترحوا عليه عدم استخدام وسائل التواصل الاجتماعي.

وعادة يشن ترامب هجمات على تويتر لا سيما على وسائل الإعلام والمعارضين السياسيين وعادة ما ينشر تغريداته في الصباح الباكر أو في وقت متأخر في المساء.

وفي بعض الأحيان تحتوي تغريدات ترامب على أمور غير دقيقة وهجمات شخصية.

فعلى سبيل المثال في مارس/آذار أكد ترامب دون دليل أن الرئيس السابق باراك أوباما أمر بالتنصت على برج ترامب في نيويورك الأمر الذي نفاه أوباما.

وفي سبتمبر/أيلول قال مكتب التحقيقات الاتحادي ووزارة العدل في وثائق قضائية إنهما "لا يملكان تسجيلات متعلقة بعمليات التنصت التي وصفتها" تغريدات ترامب.