جامعات تركية توفر منحاً دراسية للطلاب العرب.. تعرَّف عليها

تم النشر: تم التحديث:
ISTANBUL UNIVERSITY
YASIN AKGUL via Getty Images

أصبحت تركيا في السنوات الأخيرة قِبلة للطلاب من مختلف دول العالم، وخاصة طلاب دول الربيع العربي، الراغبين في الدراسة واستكمال تعليمهم الجامعي نظراً لجودة التعليم، وتصنيف بعض جامعاتها ضمن قائمة أفضل 200 جامعة عالمياً.

التسهيلات الممنوحة للطلاب الأجانب تتمثل في إمكانية الحصول على المنح الدراسية الكاملة للمتفوقين، وخصومات من الرسوم تصل إلى 50% لغيرهم، مما يفتح الطريق أمام الطلاب العرب لخوض التجربة.



وتشارك معظم الجامعات التركية في برامج التبادل الطلابي مع العديد من الدول المتقدمة تعليمياً، كبرنامج "أيراسموس" الذي يتيح للطلاب دراسة سنة في أي جامعة من دول الاتحاد الأوروبي، بجانب برنامج "فارابي" الخاص بالدراسة في كندا وأميركا وأستراليا.

ويُفضل الطلاب العرب تركيا لتقاربها مع ثقافتهم وعاداتهم الشرقية بشكل كبير، خاصة الاهتمام بالشعائر والمناسبات الإسلامية، ووجود مفردات عربية كثيرة في اللغة التركية، أضف إلى ذلك قربها جغرافيا من معظم الدول العربية، وهو ما ينعكس على أسعار الطيران والانتقالات.


جامعة بهشة شاهير


من الجامعات التركية التي تقدِّم منحاً للطلاب العرب جامعة بهشة شهير وهي جامعة حديثة تأسست عام 1998، وتستهدفُ دخول قائمة أفضل 500 جامعة عالمياً بحلول عام 2023، تحت شعار "جامعةُ العالم في قلب إسطنبول".



وتعد جامعة بهشة شهير صاحبة السبق في تركيا بتطبيقها مشروع COOP، القائم على التعاون بين الجامعة وسوق العمل. وهو مشروع يقدم للطلاب الفرصة في معايشة تجربة حياة عملية حقيقية، خلال سنوات الدراسة، وهذا المشروع الذي انطلق من مفهوم "حرم جامعتي هو مكان عملي" لديه اتفاقيات تعاون مع 800 مصنع في داخل تركيا وخارجها.


جامعة بايكنت


جامعة غير ربحية تأسَّست عام 1997، بهدف تعليم ذي جودة عالية، وإعداد جيل قادر على تحقيق الإنجازات. يقع الحرم الرئيسي في حي مسلك بالجانب الأوروبي من مدينة إسطنبول.

تضم الجامعة ما يزيد عن 15 ألف طالب، وتشمل 8 كليات، و67 تخصصاً، ومعهدين للدراسات العليا، وثلاثة مراكز بحثية، ومركزاً للتعليم عن بعد، ومتوسط الرسوم الدراسية للعام الجامعي يقدر بـ3.5 ألف دولار.


جامعة إسطنبول بيلجي


تأسَّست عام 1996، وهي واحدة من 88 جامعةً ومعهداً تقنياً تابعة لمجموعة جامعات لوريت الدولية المنتشرة في 28 دولة حول العالم. يقع الحرم الرئيسي لجامعة بيلجي بالقرب من حي السلطان أيوب، على مساحة 112 ألف متر مربع، بالإضافة إلى ثلاثة حُرُم جامعية أخرى، وتضم قرابة 25 ألف طالب، موزّعين على 6 كليات، 150 برنامجاً دراسياً، إضافة إلى 21 مركزاً بحثياً.



ترفع الجامعة شعار "التعلم للحياة"، حيث تؤمن بأن التعليم ليس فقط الجانب النظري، فتهتم بالجانبين العملي والترفيهي، لإكساب الطالب المزيد من الخبرات العملية، وتؤهله لسوق العمل، لكونها عضواً في منظمة "kariyer gelişim merkezi"، التي بدورها توفِّر فرصَ العمل للخريجين، عبر أكثر من 900 مؤسسة، كما تتيح للطلاب الجمعَ بين تخصصين في آنٍ واحد، وتهتم الجامعة باللغة الإنكليزية، ونالت اعترافَ الاتحاد الأوروبي منذ 16 عاماً.






جامعة كمربورجاز


وتقع بمدينة إسطنبول، تأسست عام 2008، وبدأت باستقبال الطلاب عام 2011، وبالرغم من حداثتها زمنياً، فإنها أثبتت جدارتها في فترة قصيرة؛ حيث توفِّر الجامعة مستوى تعليمياً عالياً، وحصلت على الاعتراف من الاتحاد الأوروبي.


جامعة إسطنبول أيدن


وتعد من الجامعات المميزة في إسطنبول، ولديها اعتراف من دول الاتحاد الأوروبي، تأسست عام 2007، وهي من الجامعات الأكثر ثقةً في تركيا، فهي تضمن الوظائف لجميع خريجيها، كما تُقدِّم الجامعة خصماً على المصروفات يصل إلى 60% من القسط الجامعي.

يقع الحرم الجامعي الرئيسي في القسم الأوروبي من إسطنبول، في منطقة فلوريا، ويوجد سبعة فروع للحرم الجامعي، موزعة ما بين شقِّي إسطنبول؛ الأوروبي والآسيوي، وتضم الجامعة 24 ألف طالب، و8 كليات تحوي تخصصات مختلفة لكل من البكالوريس والماجستير والدكتواه، وتتعاون الجامعة مع 450 جامعة دولية، وتمنح الجامعة السوريين 50% تخفيضاً على قيمة المصروفات، التي تبلغ 4 آلاف دولار.