تصريحات لوزير خارجية الجزائر تغضب المغرب.. الرباط تصفها بـ"الصبيانية" وتستدعي القائم بأعمال السفارة

تم النشر: تم التحديث:
ALGERIAN FOREIGN MINISTER
Muhammad Hamed / Reuters

استدعت وزارة الخارجية المغربية، مساء الجمعة 20 أكتوبر/تشرين الأول 2017، القائم بأعمال سفارة الجزائر في الرباط، للتنديد بما وصفته بـ"التصريحات غير المسؤولة"، لوزير الخارجية الجزائري، عبد القادر مساهل، تجاه المغرب.

وجاء ذلك في بيان لوزارة الخارجية المغربية، في وقت متأخر من ليلة أمس، وقال إنه "على إثر التصريحات الخطيرة للغاية التي أدلى بها (مساهل) حول السياسة الإفريقية للمملكة المغربية تم استدعاء القائم بأعمال السفارة الجزائرية بالرباط".

وأضاف البيان أن الخارجية أبلغت القائم بأعمال السفارة الجزائرية بالرباط بطبيعة "التصريحات غير المسؤولة، بل الصبيانية، التي جاءت من رئيس الدبلوماسية الجزائرية التي من المفترض أن تعبر عن المواقف الرسمية لبلاده على الصعيد الدولي".

واعتبر أن "هذه الادعاءات الكاذبة لا يمكن أن تبرر فشل أو إخفاء المشاكل الاقتصادية والسياسية والاجتماعية الحقيقية لهذا البلد، والتي تؤثر على قطاعات كبيرة من الشعب الجزائري، بما في ذلك الشباب".

وأضاف أن التصريحات التي أدلى بها الوزير الجزائري حول المؤسسات البنكية والطيران الوطني المغربي، "تشهد على جهل عميق لا يمكن تفسيره بالمعايير الأساسية لعمل الجهاز المصرفي والطيران المدني على الصعيد الوطني والدولي"، وفق تعبير البيان.

وكانت وسائل إعلام عربية وجزائرية نقلت، أمس الجمعة، تصريحات لوزير الخارجية الجزائري، في "منتدى رؤساء المؤسسات" في العاصمة الجزائرية، رفض فيها وصف المغرب بأنه "المثال الذي يحتذى به في إفريقيا بالنظر لاستثماراته".

واعتبر أن المغرب "لا يقوم باستثمارات في إفريقيا كما يشاع، بل أن بنوكه تقوم بتبييض أموال الحشيش"، مشيراً أن "الخطوط الملكية المغربية لا تقوم فقط بنقل المسافرين عبر رحلاتها إلى دول إفريقية"، دون مزيد من التفاصيل.