وفد من حماس يزور إيران.. وقيادي في الحركة يوضح أهداف الزيارة

تم النشر: تم التحديث:
SALEH AL AROURI
Anadolu Agency via Getty Images

وصل وفد من حركة حماس برئاسة صالح العاروري نائب رئيس المكتب السياسي للحركة، الجمعة 20 أكتوبر/تشرين الأول 2017، إلى طهران للقاء مسؤولين إيرانيين، بحسب بما أكد مسؤول في الحركة.

وقال المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه لوكالة فرانس برس إن الوفد رفيع المستوى وضم عدداً من أعضاء المكتب السياسي لحماس وسيجتمع مع عدد من المسؤولين الإيرانيين خلال الزيارة التي ستستغرق عدة أيام.

وتابع إن الزيارة تهدف إلى "إطلاع المسؤولين الإيرانيين على اتفاق المصالحة الذي وقعته حماس مع حركة فتح والتطورات السياسية" مضيفاً إن الوفد سيناقش أيضاً "سبل تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية بين حماس وإيران والتأكيد على مواصلة الدعم الإيراني المالي والسياسي وبالسلاح للحركة".

وكان يحيى السنوار رئيس حماس في قطاع غزة أكد أن "إيران هي الداعم الأكبر للسلاح والمال والتدريب لكتائب القسام" الجناح العسكري لحماس.

وفي لقاء مع مجموعة من الشباب عقده في غزة الخميس أعلن السنوار أن "لا أحد له القدرة" على إجبار الحركة على نزع سلاحها أو الاعتراف بإسرائيل، مضيفاً "لا أحد في الكون يستطيع نزع سلاحنا" وذلك في رد واضح على مطالبة إسرائيل والولايات المتحدة بذلك.

وكانت حماس وفتح وقعتا في 12 تشرين الأول/أكتوبر اتفاق مصالحة في القاهرة برعاية مصرية.

وبموجب هذا الاتفاق يفترض أن تستعيد السلطة الفلسطينية السيطرة على قطاع غزة بحلول الأول من ديسمبر/كانون الأول.

وسيسعى الطرفان أيضاً إلى تشكيل حكومة وحدة بينما يمكن لحماس أن تنضم في نهاية المطاف إلى منظمة التحرير الفلسطينية- الشريك التفاوضي الرئيسي لإسرائيل في محادثات السلام.