سعد لمجرد في المغرب لأول مرة منذ خروجه من السجن.. كيف استقبلته بلاده؟

تم النشر: تم التحديث:
PHOTO
sm

سافر الفنان المغربي سعد لمجرد، مساء الخميس 19 أكتوبر/تشرين الأول 2017، من العاصمة الفرنسية باريس إلى المغرب.

وأقيم حفل على شرف قدوم لمجرد أول مرة إلى بلده، منذ أن اتُّهم في قضية محاولة اغتصاب، قبل سنة.

وحضر الحفل الذي أقيم بالعاصمة الرباط عدد من النجوم المغاربة، بحسب موقع جريدة "الصباح" التي أوردت الخبر.

وكان الفنان المغربي سعد لمجرد قد خلع، الإثنين 9 أكتوبر/تشرين الأول 2017، السوار الإلكتروني الذي ألزمته المحكمة الفرنسية بارتدائه، بعد تمتعه بالسراح المؤقت، يوم 13 أبريل/نيسان 2017.

وكانت مصادر مقربة من الفنان قالت لموقع "سلطانة" المغربي، أن الحكم النهائي في القضية سيخرج قريباً.

وأوضحت أنه من المنتظر أن يسافر لمجرد إلى خارج فرنسا لمدة 72 ساعة، وذلك لإحياء حفل بإحدى الدول العربية.

وألقي القبض على الفنان بتاريخ 28 أكتوبر/تشرين الأول 2016، عقب اتهامه بـ"اغتصاب فتاة فرنسية"، بعد أن تمت تبرئته من قضية اغتصاب فتاة أميركية في الولايات المتحدة تعود لعام 2010.

وكان لمجرد قد أشار عبر حسابه على انستغرام أنه يحضر لشيء جديد، وهذا سبب غيابه في الفترة الأخيرة عن متابعيه.