ظروف وفاة غامضة لطليق حنان ترك في السجن قبل الإفراج عنه بأيام

تم النشر: تم التحديث:
HANAN
Social Media

أعلن الصحافي المصري محمد الباز وفاة خالد خطاب طليق مواطنته الممثلة حنان ترك، وذلك في ظروف غامضة بالسجن قبل عدة أشهر دون إعلان عائلته الخبر، حسبما أكد الباز في برنامجه الذي يعرض على قناة "المحور" المصرية الخميس 19 أكتوبر/تشرين الأول.

ورغم أن الباز لم يوضح ملابسات الوفاة التي أخفتها أسرة المتوفى، ولا سبب الإفراج عنه قبل انتهاء مدة عقوبته، فإنه أكد أن خطاب أوصى صحافية مصرية - تدعى شهيرة النجار - بأن تكتب قصة حياته؛ لأنها تعرف الكثير عنه.

وأشار الباز إلى أن ابن الممثلة حنان ترك كان حريصاً على زيارة والده في السجن، فضلاً عن زوجة فنان راحل، لم يفصح عن اسمه.





وقضت محكمة مصرية في مارس/آذار 2017، على خطاب بالسجن 7 سنوات وتغريمه 10 آلاف جنيه بتهمة "ممارسة المثلية الجنسية" مع خادمه - وهي تهمة وجريمة يعاقب عليها القانون المصري -، إلى جانب تعاطي المخدرات.

وأظهرت التحقيقات أن خطاب أجبر خادمه على ممارسة المثلية معه بمقابل مادي، وتصويرهما في مقاطع فيديو، وحينما رفض الخادم الاستمرار في هذا الأمر اتهمه خطاب بالسرقة.

خالد خطاب، هو الزوج الثالث للممثلة حنان ترك، بعد طلاقها من زوجها الأول أيمن السويدي، الذي انتحر بعد قتله زوجته المطربة التونسية ذكرى في 2003.

وتزوجت ترك بعد السويدي من المخرج هادي الباجوري، وتم طلاقهما سريعاً، لتتزوج بعده خالد خطاب، وأنجبت طفلين هما يوسف وآدم. وبعد طلاقهما 3 مرات، تزوجت الممثلة المصرية برجل الأعمال محمد يحيى وأنجبت طفلها الثالث محمد، وسرعان ما انتهت الزيجة، لترتبط أخيراً رجل الأعمال محمود مالك وتنجب ابنتها الرابعة مريم.

إقرأ القصة كاملة هاف بوست عربي