تحميها من الحرق والطلق الناري والقص.. السعودية تُدخل مادة جديدة في صناعة كسوة الكعبة

تم النشر: تم التحديث:
KAABA
KARIM SAHIB via Getty Images

أضافت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي مادة "الكفلار" إلى نسيج كسوة الكعبة، وهي مادة قليلاً ما تُستخدم مع النسيج؛ نظراً إلى مرونة خيوطها العالية، كما أنها مقاوِمة بدرجة كبيرة للقص والحرق ودرجات الحرارة العالية، أيضاً تُستخدم في واقيات الجسم ضد الطلق الناري، وذلك بخواصها العالية في امتصاص الصدمات، بحسب ما ذكرته صحيفة "المدينة" السعودية، الجمعة 20 أكتوبر/تشرين الأول 2017.

إقرأ القصة كاملة هاف بوست عربي