شاهد.. جامعة أميركية تنشر رسائل غرامية من أوباما لحبيبته الأولى

تم النشر: تم التحديث:
OBAMA
| Alex Wong via Getty Images

كشفت عدة رسائل للرئيس الأميركي السابق، باراك أوباما، عن مدى تعلقه وارتباطه بعشيقته الأولى ألكسندرا مكنر عام 1982، بحسب ما نشرته وسائل إعلام أميركية.

ونشرت جامعة إيموري في مدينة أتلانتا بولاية جورجيا هذا الأسبوع، مقتطفات من 9 رسائل كان يرسلها أوباما إلى مكنر خلال عامين متتاليين أيام الدراسة في ذلك التوقيت والتي امتدت حتى عام 1984.

وقالت صحيفة "واشنطن بوست" الجمعة 20 أكتوبر/تشرين الأول 2017، إن أوباما كان يرسل الرسائل بعد أن جرى نقله إلى جامعة كولومبيا قادماً من كلية أوكسيدنتال في لوس أنجلوس، حيث التقى مكنر.

وتكشف الرسائل المنشورة عن معتقدات أوباما حول مجموعة من القضايا، مثل الحب والعِرق والنضالات المالية وخططه للمستقبل السياسي.

وظهرت الرسائل التسع التي نشرتها الصحيفة الأميركية كلها، مكتوبة بخط اليد وبطريقة أنيقة، مشيرة إلى أنها كانت تحمل "الطابع الغنائي والشعري".

s

وكتب أوباما هذه الرسائل في مذكراته التي نشرها عام 1995.

وقال أوباما في إحدى الرسائل عام 1983: "أنا لا أميز بين الكفاح مع العالم والكفاح مع نفسي"، وأضاف: "أنا في اتفاق مع أشخاص آخرين، وقوى أخرى في العالم، وهذا يعني أن مشاكلهم هي مشاكلي والعكس صحيح".

وحصلت مكتبة "ستيوارت أ.روز" للمخطوطات والمحفوظات والكتب النادرة على هذه الراسائل من الجامعة الأميركية عام 2014، وفقاً لمديرها روزماري ماجي.

وكانت مراجع أوباما في تحرير رسائله مختلفة، حيث كان يعتمد على شعراء مثل: "ويليام بتلر ييتس"، "ت.إس. إليوت"، و"فرجينيا وولف"، و"جون جوردن".

وعن المستقبل السياسي لأوباما في ذلك الوقت، قال الرئيس الأميركي السابق إن "الرواتب في الوظائف الحكومية المحلية منخفضة جداً وهي تكفي بالكاد للعيش على قيد الحياة، وهذا الملبغ سأشترى به ما يكفي من المكسرات لمتابعة تلك المصالح بعد ذلك"!