اليابان تستعد لقرار سياسي لم يُتخذ منذ 200 عام

تم النشر: تم التحديث:
JAPAN GOVERNMENT
| Bloomberg via Getty Images

ذكرت صحيفة "أساهي شيمبون" اليابانية اليومية، نقلاً عن مصادر حكومية، الجمعة 20 أكتوبر/تشرين الأول 2017، أن إمبراطور البلاد أكيهيتو، البالغ من العمر حالياً 83 عاماً، سيتنازل عن العرش في 31 مارس/آذار 2019، ليصبح بذلك أول إمبراطور يقوم بخطوة من هذا النوع في البلاد منذ أكثر من 200 عام.

وقالت الصحيفة إن رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، سيلتقي مسؤولين وأعضاء بالقصر الإمبراطوري في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، قبل أن يعلن الموعد رسمياً.

وقال ناطق باسم القصر إنه "لم يتقرر أي شيء بعدُ" بشأن موعد تنازل الإمبراطور عن العرش.

وكان أكيهيتو أعلن العام الماضي رغبته في الانسحاب بعد حكم دام 3 عقود؛ بسبب تقدمه في السن وتعرضه لمشاكل صحية؛ ما أثار صدمة في البلاد.

وسبّب هذا الإعلان المفاجئ مشكلة؛ نظراً إلى عدم وجود نص قانوني في اليابان يتعلق بتقاعد الإمبراطور، الذي يفترض أن يبقى في منصبه مدى الحياة. كما أحيا الجدل حول مسألة حصر اعتلاء العرش بالذكور فقط.

وكان البرلمان الياباني تبنّى في يونيو/حزيران الماضي، قانوناً يسمح لأكيهيتو بالتخلي عن العرش بسبب سنّه في السنوات الثلاث التالية لإقرار النص.

ويُفترض أن يعتلي ابنه ولي العهد ناروهيتو، (57 عاماً)، العرش خلفاً له.