ترودو ينهار في البكاء أمام عدسات الكاميرا.. هذا ما أبكى رئيس وزراء كندا

تم النشر: تم التحديث:

على غير العادة، بدا رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، الخميس 19 أكتوبر/تشرين الأول 2017، حزيناً خلال مؤتمر صحفي، نعى فيه أحد أصدقائه الذي تُوفي بعد صراع مع المرض.

ترودو لم يتمالك نفسه، فقد أخذت دموعه تنهار حزناً على صديقه المغني غورد داوني، الذي توفي عن عمر يناهز الـ53 عاماً، بعد صراع مع مرض السرطان الذي أصابه في المخ.

وبكلمات ممزوجة بالحزن والدموع، رثى ترودو صديقه بكلمات مؤثرة قائلاً: "لقد خسرناه! كان صديقاً للجميع.. أستطيع القول إن كندا من دونه أقل".

وتابع رئيس الوزراء الكندي: "غورد أراد أن يكون هذا البلد أفضل، لقد أحب كندا".

وعلى الرغم من أن وفاة المغني كانت متوقعة، فإن ترودو قال: "أملنا كان ألا تأتي تلك اللحظة".

وأضاف: "ظننت أنني سأتمكن من التغلب على تلك اللحظة لكنني لم أستطع، إنها لحظات مؤلمة جداً".

وكان المغني داوني (52 عاماً)، قائد فريق "تراجيكالي هيب" الغنائي، قد أعلن عن إصابته بسرطان في المخ في مايو/أيار الماضي 2016، حيث كانت الأنباء صدمة للجمهور في شتى أرجاء كندا.

وعلى أثرها، أقام الفريق الغنائي الكندي آخر حفلاته في إطار جولة لتوديع الجمهور، اتسمت بمشاعر مؤثرة.

وقدم الفريق الغنائي حفلته الأخيرة أمام حشد من الجمهور في كينغستون بأونتاريو في أغسطس/آب 2016، بثتها وسائل إعلام كندية على الهواء مباشرة.

وقال جاستن ترودو، رئيس الوزراء الكندي، في حينها، وكان من بين حضور الحفل، إن الفريق "كتب للموسيقى الكندية طوال أكثر من 30 عاماً".

ووصفت هيئة الإذاعة الكندية داوني بأنه "أمير الشعراء غير الرسمي" للبلاد.