"شكروه أكثر من الله".. فيديو يتساءل: هل نافق ممثلو هوليوود وينستين؟ أم خافوا نفوذه؟

تم النشر: تم التحديث:
PIC
social media

"شكروه أكثر مما فعلوا مع الله، فهو الشخص الأكثر تلقياً للشكر في تاريخ هوليوود!".

هل تعرف من هو هذا الشخص؟ إنه المنتج الأميركي هارفي وينستين، المتهم بالتحرش بنحو 40 ممثلة في هوليوود.

هذه الحقيقة الصادمة تظهر في فيديو تجميعي، أُنتج مؤخراً في ظل حملة غير مسبوقة يشنها نجوم هوليوود ضد وينستين بعد اتهامه بالتحرش الجنسي؛ الأمر الذي يدفع للتساؤل: هل هؤلاء النجوم منافقون؟ أم أنهم كانوا يخشون نفوذه؟!


شكروه أكثر من الله!






شبكة CNS News، نشرت تقريراً يوضح أن المشاهير الذين حازوا الأوسكار قدموا الشكر لوينستين أكثر من أي شخص آخر، مشيرةً إلى أنه نال شكراً أكثر من الله.

الفيديو الذي أنتجته شركة Quartz، يظهر به عدد من النجوم المشهورين وهم يوجهون الشكر للمنتج في أثناء تسلّمهم جائزة الأوسكار، وذلك عبر سنوات عديدة.

واحدة من النجوم الذين وجهوا الشكر لوينستين، هي غوينيث بالترو، التي سبق أن وجهت له اتهاماً بالتحرش بها عندما كانت صغيرة.

فقد صرحت بالترو أنها عندما كانت تبلغ من العمر 22 عاماً، حصلت على دور من كان من المفروض أن تلعبه ممثلة أخرى، وقبل أن يبدأ المنتج العالمي وينستين التصوير استدعاها إلى جناحه في فندق بينينسولا بيفرلي هيلز لاجتماع العمل الذي بدأ دون انقطاع بحسب صحيفة New York Times.

وروت أن المنتج وضع يده عليها واقترح أن تتجه إلى غرفة النوم من أجل التدليك.

وقالت في مقابلة، "كنت طفلة" و​​أنها تعرضت للتحرش الجنسي من قبل الرجل الذي أشعل حياتها المهنية وساعد بعد ذلك في فوزها بجائزة الأوسكار.


الأكثر تلقّياً للشكر


وفي الفيديو، يظهر عدد من النجوم الذين بدوا متأثرين في أثناء شكر وينستين على الفوز بالأوسكار، ومنهم: بن آفليك، ومات ديمون، وبينيلوبي كروز، ورينيه زيلويجر، ومايكل كين، وغوينيث بالترو نفسها.

وطبقاً لدراسة نشرها موقع Vocativ في العام 2015، فإن وينستين صُنّف في المركز الثاني كأكثر شخص قُدّمت له تحية في حفلات الأوسكار، وذلك بعد تحليلها 1396 خطاباً، في حين حازت الأكاديمية نفسها المركز الأول.