حماس لمبعوث ترامب: تصريحاتكم تدخُّل سافر في الشأن الفلسطيني وبيانكم جاء بضغط من نتنياهو

تم النشر: تم التحديث:
G
g

اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية حماس، التي تدير قطاع غزة، الخميس 19 أكتوبر/تشرين الأول 2017، أن مطالب مبعوث الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى الشرق الأوسط، جيسون غرينبلات، حول المصالحة بين حركتي فتح وحماس تُشكِّل "تدخلاً سافراً" بالشأن الفلسطيني.

وقال القيادي في الحركة، باسم نعيم: "هذا تدخل سافر بالشأن الفلسطيني، لأنه من حق شعبنا أن يختار حكومته حسب مصالحه الاستراتيجية العليا".

وأضاف نعيم أن "بيان غرينبلات يشكل انتكاسة لتصريحاته السابقة التي يدعم فيها المصالحة الفلسطينية"، مؤكداً أن البيان جاء "بضغط من حكومة (رئيس وزراء إسرائيل بنيامين) نتنياهو، المتطرفة اليمينية، ويتناغم مع بيان نتنياهو قبل يومين".

وكانت الحكومة الإسرائيلية أعلنت الثلاثاء، رفضها التفاوض مع حكومة وحدة وطنية فلسطينية تضم حركة حماس، في حال لم تتخل الأخيرة عن سلاحها وعن العنف، وتعلن الاعتراف بإسرائيل.

وبيان غرينبلات هو أول رد فعل واضح من قبل الإدارة الأميركية على اتفاق المصالحة الفلسطينية، الذي وُقِّع الأسبوع الماضي في القاهرة بين حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وحركة حماس، بهدف وضع حدٍّ للانقسام الفلسطيني المستمر منذ أكثر من عشر سنوات.

وبموجب هذا الاتفاق يفترض أن تستعيد السلطة الفلسطينية السيطرةَ على قطاع غزة، بحلول الأول من ديسمبر/كانون الأول.

وسيسعى الطرفان أيضاً إلى تشكيل حكومة وحدة، بينما يمكن لحماس أن تنضمَّ في نهاية المطاف إلى منظمة التحرير الفلسطينية- الشريك التفاوضي الرئيسي لإسرائيل في محادثات السلام.