حقيقة أم شبيهة لها؟ السيدة الأولى تظهر بجانب ترامب لكنها ليست "ميلانيا" تماماً

تم النشر: تم التحديث:
MELANIA TRUMP
Drew Angerer via Getty Images

أثارت آخر صورة للسيدة الأولى الأميركية ميلانيا وهي تقف بجانب الرئيس دونالد ترامب، الكثير من التكهنات بأنها "شخصية بديلة" وليست ميلانيا الحقيقية.

السيدة التي ظهرت وهي ترتدي نظارة كبيرة وأنف بدى كأنه اصطناعي، حتى أن الصورة تحولت إلى حديث الساعة على تويتر وطُرحت الكثير من نظريات المؤامرة.

ووفق ما ذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية، ركَّز مثيرو تلك المزاعم على فيديو لترامب التُقِطَ يوم الجمعة الماضي، في أثناء خطابه لوسائل الإعلام عن جهود إغاثة متضرري الإعصار في بورتوريكو، وظهرت السيدة الأولى في الفيديو خلف ترامب، وكانت ترتدي نظارات شمسية كبيرة وتومئ برأسها.

في أثناء المؤتمر الصحفي، أشار ترامب إلى وجود زوجته معه، رغم أنَّها كانت تقف في مكانٍ واضح بالنسبة للكاميرات، إذ قال: "زوجتي ميلانيا، توجد هنا معنا".

واستند هؤلاء في نظريتهم إلى أنَّ ترامب أشار إلى وجود ميلانيا ليُغطِّي على حقيقة أنَّها كانت في مكانٍ آخر بالفعل. ويزعمون كذلك أنَّ ميلانيا لا تبدو بشكلها الطبيعي في الفيديو، وخاصةً بسبب شكل أنفها.

بدأ انتشار هذه النظرية بعد أن نشر شخصٌ يُدعَى أندريا واغنر بارتون منشوراً على موقع فيسبوك، جرت مشاركته أكثر من 100 ألف مرة.

ثم تبعه حسابٌ باسم جو فارغاس بسلسلةٍ من التغريدات على موقع تويتر مساء الثلاثاء. وكتب في بدايتها: "مَن مُستيقِظ الآن؟ يجب أن أريكم هذا الأمر المدهش المخيف للغاية".

وتابع: "هذه ليست ميلانيا. وأن يصل الأمر إلى هذا الحد، ويحاولون إقناعنا أنَّ هذه هي ميلانيا على التلفاز هو أمرٌ مذهل. ويجعلني أتساءل إن كانت هناك كذبات أخرى".

وأضاف: "في البداية لم أُلاحظ ذلك، ولكنِّي أعتقدتُ أنَّه من الغريب أن يقول "زوجتي ميلانيا، توجد معي هنا"، ليحاول إقناع الإعلام بأنَّ هذه هي ميلانيا الحقيقية".

وبمجرد انتشار تلك النظرية، لحقت بها الصور والتعليقات الساخرة من ميلانيا.

وارتفعت كذلك معدلات البحث عن كلماتٍ مثل "Melania Trump double"، أو "بديلة ميلانيا ترامب"، و"Fake Melania"، أو "ميلانيا الزائفة".