لبناني يحتال على زوجة موغابي.. سيدة زيمبابوي الأولى أرادت الاحتفال بذكرى زواجها فوقعت ضحيةً لتاجر المجوهرات

تم النشر: تم التحديث:
NORTH KOREA
ي

أطلقت غريس موغابي، زوجة رئيس زيمبابوي روبرت موغابي، ملاحقات بحق رجل أعمال لبناني لم يسلّمها خاتماً ماسياً سعره 1,35 مليون دولار كانت طلبته لذكرى زواجها، بحسب ما أفادت الصحافة المحلية.

وبحسب زوجة رئيس زيمبابوي فإن "تاجر المجوهرات اللبناني أخلّ ببنود العقد ولم يسلم الخاتم، ما أثار نزاعاً قضائياً".

وكانت غريس موغابي قد طلبت في عام 2015 خاتماً من 100 قيراط، تبلغ قيمته 1,35 مليون دولار، احتفاء بذكرى زواجها من روبرت موغابي (93 عاماً).

وجاء في ملف القضية أن "المدعى عليه سلّمها خاتماً بقيمة 30 ألف دولار رفضت المشتكية بطبيعة الحال أخذه".

طالبت غريس موغابي باستعادة أموالها، فحوّل لها رجل الأعمال اللبناني الحائز إقامة دائمة في زيمبابوي، مبلغ 120 ألف دولار.

وكان رجل الأعمال اللبناني قد اشتكى من تلقيه تهديدات من قبل عناصر في الاستخبارات ومن ابن غريس موغابي من زواج أول راسل غوريرازا.

وكانت غريس موغابي (52 عاماً) قد تزوّجت رئيس زيمبابوي سنة 1993، وغالباً ما تتصدر أخبارها الأقسام المخصصة للمشاهير في الإعلام، وتدير السيدة الأولى في زيمبابوي الجناح النسائي من حزب زوجها وتعد من المرشحين المحتملين لخلافته.