صورة خامنئي داخل مجلس محافظة كركوك تثير مشاعر الغضب في المدينة

تم النشر: تم التحديث:

أثار مقطع فيديو لأحد عناصر الحشد الشعبي التابعة للقوات الرسمية العسكرية العراقية ويظهر خلفه مرشد النظام الإيراني، علي خامنئي، غضب الشارع في مدينة كركوك.

وعُلقت صورة المرشد الإيراني خامنئي داخل مبنى إدارة مجلس محافظة كركوك التي استولى عليها الحشد الشعبي، الاثنين الماضي.

وبحسب الفيديو فقد وصف عنصر في الحشد الشعبي قوات البيشمركة بـ"المتخاذلة" قائلاً: "لن تستطيعوا الوقوف في وجه الحشد الشعبي. أين رجالكم؟ لقد استولينا على مقراتكم الحزبية، وفي مبنى محافظة كركوك، وسيطرنا على جميع البنايات الحكومية".

وتوعد قوات البيشمركة بالمزيد من الهجمات المسلحة، حيث قال: "لقد فرضنا سيطرنا على جميع المرافق الحيوية والمنشآت النفطية".

واختتم حديثه بالقول: "الكورد ليسوا رجالاً، وقد فرّوا من أرض المعركة مع الحشد الشعبي".

وبعد أيام من التهديدات، شن الحشد الشعبي والجيش العراقي، ليل الاثنين الماضي، هجمات على كركوك وطوزخورماتو وداقوق، واستطاعت تلك القوات اقتحام عدد من المناطق الكوردستانية التي كانت بيشمركة الاتحاد الوطني الكوردستاني تسيطر عليها، كما سيطرت على سنجار ومخمور والكوير، في الوقت الذي ينفي فيه الحشد مشاركته في العملية ويدعي بقاءه على أطراف كركوك.