خلل فني أضاع طلبات التقديم لقرعة البطاقة الخضراء بأميركا.. الحل في هذه الخطوات

تم النشر: تم التحديث:
GREEN CARD
Bill Oxford via Getty Images

فُقِدت جميع بيانات التسجيل المُقدَّمة إلى برنامج تأشيرات الهجرة العشوائية إلى الولايات المتحدة، والمعروف كذلك باسم قرعة البطاقة الخضراء، في الفترة بين 3 إلى 10 أكتوبر/تشرين الأول بسبب خللٍ فني.

إذ ذُكِر في رسالة على موقع وزارة الخارجية الأميركية، أنَّ "بيانات التسجيل المقدمة في الفترة من 3 إلى 10 أكتوبر/تشرين الأول غير صالحة، واستُبعِدَت من النظام، ولن تُعتَبر بمثابة تسجيلٍ مُكرَّر".

لذا يتعين على الأفراد الذين قدَّموا طلباتٍ أثناء هذه الفترة التقديم مرةً أخرى. رغم أنه من المعروف أنَّ طلبات التسجيل المكررة تحرم راغبي الهجرة من فرصة الفوز.

لكن رسالة وزارة الخارجية الأميركية أضافت: "حُلَّت المشكلة الفنية، وستُتاح فترة تسجيل كاملة بدءًا من ظهر يوم الأربعاء، 18 أكتوبر/تشرين الأول، حسب التوقيت الشرقي في الولايات المتحدة، وستستمر حتى ظهر يوم الأربعاء، 22 نوفمبر/تشرين الثاني، حسب التوقيت الشرقي القياسي". وطلبت من المتقدمين "تجاهل" أي رقمٍ تأكيدي أو توثيق خاص بالطلبات المقدمة في الفترة من 3 إلى 10 أكتوبر/تشرين الأول.

من جهتها، قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية بوجا جونيهوالا لموقع VOA الإخباري الأميركي، عبر البريد الإلكتروني، إنَّ الوزارة سترسل إخطارت عبر رسائل البريد الإلكتروني التلقائية لكل المشاركين الذين قدَّموا طلباتٍ في أوائل شهر أكتوبر/تشرين الأول، لتطلب منهم التحقق من موقع Dvlottery.state.gov الإلكتروني لـ"الاطِّلاع على إعلانٍ مهم".

وأضافت: "سنسعى كذلك عبر سفاراتنا وقنصلياتنا لإبلاغ المشاركين المحتملين بالوضع وبفترة التسجيل الجديدة، باستخدام شبكاتٍ اجتماعية ووسائل إعلام محلية".

ورغم تمديد فترة تقديم الطلبات، يخشى خبراءٌ من احتمالية عدم دراية العديد من المشاركين بضرورة إعادة تقديم الطلب.

إذ قال كينيث رينزلر، وهو محامٍ متخصص في قضايا الهجرة بالعاصمة الأميركية واشنطن: "على الأقل، لقد مدَّدوا فترة التسجيل لتصبح شهراً كاملاً مرةً أخرى. ولكن يراودني الشك حيال دراية آلاف المتقدمين من دول العالم الثالث، الذين لا يستخدمون الإنترنت يومياً، بعدم صلاحية تسجيلهم السابق".

وبالنسبة لمن يُحتمل أن يكونوا مواطنين أميركيين بلا أُسرٍ في الولايات المتحدة، أو صاحب عملٍ يرعاهم، أو ليسوا لاجئين، تُمثِّل تأشيرة الهجرة العشوائية خيارهم الوحيد. إذ لا يتطلب الفوز بها سوى شهادة مرحلة الثانوية، أو بضع سنواتٍ من الخبرة في العمل.

وإذا كان طلب التقديم صالحاً واختيرَ رقمك ونجحت في تجاوز متطلبات الهجرة الأخرى، فإنَّك لا تزال بحاجةٍ إلى المال للسفر إلى الولايات المتحدة. وصحيحٌ أنَّ الهجرة العشوائية تُمثِّل جزءاً صغيراً من إجمالي المهاجرين إلى الولايات المتحدة كل عام، ولكنَّها أكبر من غيرها من ركائز البرنامج الأساسية، مثل تأشيرات الهجرة القائمة على التوظيف.

ففي السنة المالية لعام 2015، أصدرت الولايات المتحدة 48097 تأشيرة هجرة عشوائية من أصل عدد تأشيرات الهجرة الإجمالي الذي بلغ 531463، موقع VOA الإخباري الأميركي.

ومن المقرر أن يحصل الفائزون في القرعة الحالية على تأشيراتهم في السنة المالية لعام 2019، التي تمتد من يوم 1 أكتوبر/تشرين الأول من عام 2018، إلى 30 سبتمبر/أيلول من عام 2019.

وتسنح فرصة الفوز في القرعة أمام المواطنين من سائر البلدان، باستثناء بنغلاديش والبرازيل، وكندا، والصين، وجمهورية الدومينيكان، والسلفادور، وهايتي، والهند، وجامايكا، والمكسيك، ونيجيريا، وباكستان، وبيرو، والفلبين، وكوريا الجنوبية، والمملكة المتحدة، (باستثناء أيرلندا الشمالية) وأقاليمها التابعة، وفيتنام. ويحق للأشخاص المولودين في هونغ كونغ، وماكاو، وتايوان التقديم في القرعة.

وهنا، نقدم لكم بعض المعلومات المتعلقة بهذه القرعة، والتي قد تساعدكم على فهم الخطوات المتبعة للتسجيل، وفقاً للمعلومات التي تقدمها الدوائر الرسمية في وزارة الخارجية الأميركية، موقع VOA الإخباري الأميركي.


ما هي قرعة تأشيرة الهجرة؟


هي قرعة سنوية تجريها وزارة الخارجية الأميركية بتفويض من الكونغرس، للحصول على تصريح الإقامة الدائمة والمعروفة باسم البطاقة الخضراء (Green Card) في الولايات المتحدة الأميركية.


متى يبدأ التسجيل للقرعة؟


بدأ التسجيل الإلكتروني لقرعة الهجرة العشوائية إلى الولايات المتحدة الأميركية للعام 2018، في 4 أكتوبر/تشرين الأول 2016، بدءاً من الساعة 12:00 ظهراً، وينتهي في 7 نوفمبر/تشرين الثاني 2016، في تمام الساعة 12:00 ظهراً، لكن بعد الخلل الفني امتدت فترة التقديم لتفتح مرة أخرى من 18 أكتوبر/تشرين الأول إلى 22 من الشهر ذاته.


هل هناك رسوم للتسجيل؟


التسجيل مجاني ومفتوح لكل من تنطبق عليه الشروط التي أعلنت الجهات المعنية عنها عبر موقع القرعة الرسمي، والتي أعلنت أيضاً أنها ستقدم 50 ألف فرصة للهجرة خلال العام 2018، سيتم سحبها بطريقة عشوائية من خلال الحاسوب، ولا يمكن لأي دولة أن تتجاوز نسبة الفائزين فيها أكثر من 7% من المجموع العام.

وسيدفع الفائز بعد إعلان النتائج تكاليف الحصول على التأشيرة خلال المقابلة التي ستجرى بعد ذلك في السفارات والممثليات الأميركية في دول العالم.


هل هناك سن معينة للتقديم؟


لا توجد سن معينة للتقدم للقرعة، ولكي يتسنى التسجيل ينبغي أن يلبي المتقدم كافة الشروط التي تتطلبها القرعة، والمتمثلة في اجتياز مرحلة الثانوية العامة كحد أدنى (أنهى 12 عاماً دراسياً)، أو خبرة عملية في أحد المجالات لا تقل عن سنتين، خلال السنوات الخمس الأخيرة التي سبقت موعد تقديم الطلب، وأن يكون المتقدم كذلك قد ولد في أحد البلدان المؤهلة للتقديم، والمذكورة في قائمة خاصة أعدتها السلطات الأميركية، والتي تشمل كل الدول العربية، ويحق لكل شخص التقديم لمرة واحدة فقط خلال العام.

ويحتاج المتقدم لإبراز بياناته الشخصية، كالاسم والعمر ومكان الولادة وصور شخصية ووثائق تثبت تحقيقه للشروط المطلوبة، حيث يمكن للمتقدمين معرفة نتيجة طلباتهم في شهر آذار/مارس من عام 2017، من خلال الموقع الإلكتروني للقرعة.

وينبغي على المتقدمين المتزوجين تقديم البيانات الخاصة بزوجاتهم وأطفالهم، إن وجدوا، من خلال الطلب الذي يتقدمون به بمفردهم، حيث يحق لهم اصطحاب أسرهم أو السفر بمفردهم بعد فوزهم بالقرعة، على أن يتم سفر العائلة خلال فترة لا تتجاوز ستة أشهر من موعد دخول الأراضي الأميركية.


تحذيرات وزارة الخارجية الأميركية


وتحذر وزارة الخارجية الأميركية، المتقدمين من عمليات الاحتيال التي قد تنتهجها بعض المكاتب الاستشارية، التي تقدم المساعدة للراغبين في التسجيل بالقرعة مقابل مبالغ مالية، من خلال رسائل عشوائية تصل إلى البريد الإلكتروني الخاص بهم، حيث تؤكد الوزارة مجانية التسجيل، كما تشير لضرورة الاحتفاظ برقم الطلب بعد تعبئته، ليتسنى للمتقدمين الوصول من خلاله لبياناتهم الشخصية ومراجعة النتائج.

ويمكن للمتقدم تعبئة طلب الهجرة من أي مكان في العالم، بما في ذلك الولايات المتحدة الأميركية، مع ضمان تلبيتهم للشروط المطلوبة.


ماذا ينتظر الفائز بالقرعة؟


على عكس ما يعتقد الكثيرون، فإن الفائز بالقرعة لن يحصل على عقد عمل من خلال الحكومة الأميركية، لكنه يحصل في المقابل على تصريح للإقامة يمكنه من خلاله البحث عن فرصة عمل مناسبة، كما يمكنه التقدم للحصول على الجنسية الأميركية بعد انقضاء خمس سنوات على دخوله إلى الأراضي الأميركية، مع الإشارة لإمكانية احتفاظ الفائز بجنسيته الأصلية.

ويستفيد الفائز من نظام وخدمات الصحة والتعليم والضمان الاجتماعي التي توفرها الحكومة الأميركية لمواطنيها، ويمكن للحاصلين على الإقامة الدائمة استضافة عائلاتهم.