"هل كتب الأجانب تاريخ مصر؟".. سؤال يفتح مشادة كلامية بين أستاذ للتاريخ وإعلامية مصرية على خلفية تصريحات يوسف زيدان

تم النشر: تم التحديث:

"هل كتب تاريخ مصر الأجانب؟" سؤال طرحته الإعلامية المصرية مروج إبراهيم، على الدكتور عاصم الدسوقي، أستاذ التاريخ الحديث ببرنامج "ما وراء الحدث"، تسبَّب في مشادة كلامية بين الطرفين.

الحلقة التي ناقشت تصريحات الكاتب يوسف زيدان، التي تحدث فيها عن الزعيم المصري أحمد عرابي، تحولت إلى مشادة كلامية، وشخصنة في بعض القضايا، أشارت لها الإعلامية إبراهيم عندما كشفت أن الدكتور له موقف من زيدان، كان قد أخبرها به قبل البرنامج.

وبدت المذيعة في حالة غضب، عندما قالت "حضرتك عاوز نمشِّي الموضوع بالطريقة دي مش همشيه بالطريقة دي، أنا مش هشخصن الأمور"، وردَّت على تساؤل أستاذ التاريخ: "إيه الفرق بين المؤرخ والباحث؟"، قائلة: "أنا لا أخضع لاختبار من ضيف.. حضرتك متعصب وعندك وجهة نظر عاوز تقولها في الموضوع، وواضح إن حضرتك مش حابب تكمل الحلقة".

وردَّ الدكتور عاصم الدسوقي: "إنتِ مش عارفة ألف باء في الموضوع، وأسئلتك مش ناضجة"

وأنهت الإعلامية مروج إبراهيم الحلقة قائلة: "لسنا متخصصين، ونحن كإعلاميين لا ندعي العلم أو المعرفة، وجبنا أهل العلم، وواضح إنهم مش عاوزين يجاوبونا".

وكان الكاتب يوسف زيدان قد انتقد الزعيم المصري أحمد عرابي قائد الثورة العرابية، في لقاء مع برنامج "كل يوم" الذي يقدمه الإعلامي عمرو أديب، قائلاً: "أحمد عرابي وراء ضياع البلد، وما تم تدوينه في الكتب الدراسية أفلام هندي"، على حد وصفه، مضيفاً: "أحمد عرابي هو اللي ضيع البلد، ودخلنا في احتلال 70 سنة".

وأضاف زيدان "أحمد عرابي كان مسكين وعاوز يحكم".