الغرفة 1010 بأحد فنادق ميامي الأميركية التي أودت بسائح سعودي إلى السجن.. تهمتان بانتظاره في المحكمة

تم النشر: تم التحديث:
MIAMI BEACH
photosvit via Getty Images

اقتحمت الشرطة الأميركية غرفة نزيل سعودي "34 عاماً" بأحد فنادق ميامي، بعد تقديم بلاغ عن وجود فوضى وأصوات ضرب صادرة من غرفته 1010.

وبالفعل كانت زوجة السائح السعودية مقيدة اليدين حتى لا تتصل بالشرطة، بحسب "سبق" السعودية، وعلامات الضرب واضحة على جسمها، والتي نجمت عما تلقته من زوجها من ضرب بالسوط.

وسجلت الزوجة اعترافاتها، متهمة الزوج بمعاملتها بقسوة، فقد ضربها وسكب ماء ساخناً على فخذها، حتى إنها قدمت للشرطة صوراً لوجوه أطفالها، ناجمة عن ضربهم أيضاً، وحين هدَّدته بالاتصال بالشرطة قام بتقييد يديها.

يبدو أن الزوجة وجدت في ذلك فرصة لتزج بزوجها عبد الله في السجن، والذي بدوره أنكر في التحقيقات الأولية قيامه بضربها، وقال إنها استيقظت وعلى جسدها علامات الضرب هذه.

وقد احتفظت الشرطة بالسوط كي ترفع عنه البصمات وتقدّمه كدليل ضد المتهم، الذي يواجه السجن بتهمتي الاعتداء والكذب، ووضعت كفالة قدرها 6500 دولار مقابل الإفراج عنه حتى انتهاء المحاكمة.