Me_Too# من هوليوود إلى العرب.. قصص مخيفة ترويها عربياتٌ عن تعرُّضهن للتحرُّش داخل أماكن العمل

تم النشر: تم التحديث:
HARASSMENT WORK
Dont touch me. Pleasant muslim woamn sitting while representative of another religious group herassing her | yacobchuk via Getty Images

لم تقتصر قصص النساء اللاتي تعرضن للتحرش عبر هاشتاغ #MeToo على الأجانب فقط إذ شاركت سيدات عربيات بسرد المواقف التي تعرضن فيها للتحرش، وكان هنا مشاركة واسعة من سيدات وفتيات في مصر.

اللافت في القصص المذكورة هو تعرض عدد كبير من النساء للتحرش داخل أماكن العمل.


تحرش لفظي


التحرش بالمرأة لا يعني الملامسة الجسدية وحسب، فأي لفظ أو تلميح خارج يعد نوعاً من التحرش.

وتحكي هدير ما فعله رئيسها بالعمل والذي يعمل صحافياً على حد قولها، أثناء حديثها معه على حسابه، وكيف أنه تغزل بها وأثنى على الشخص الذي تحرش بها في السابق.






مواجهة قوية للمتحرش


هذه السيدة الفلسطينية تحكي عن موقف تحرش حدث معها داخل محل عملها، من قبل طبيبكان يعمل في عيادة بالقرب منها.






تحرُّش واتهام بالسرقة


إحدى المشاركات في الهاشتاغ، ذكرت أنها كانت تعمل مدرسة بإحدى دور الحضانة للأطفال، وفي أحد الأيام طلب منها مديرها أن تصعد إلى منزله لأخذ ابنته التي كانت مسجلة بذات الحضانة.

لكن السيدة المصرية لم تجد أحداً سواه بالمنزل حين صعدت، وحكت كيف حاول رئيسها التودد إليها، والإمساك بيدها، لكنها تمكنت من الإفلات منه والعودة إلى عملها.

المدهش بالقصة أنه اتهمها بسرقة إحدى زميلاتها حتى لا تفضح فعلته داخل العمل.






محاولة اغتصاب بالعمل


تحكي السيدة منال عن اللحظة التي حاول فيها مديرها بالعمل اغتصابها، بعد أن تأكد من خلو المكتب من الموظفين، وكيف أنه بدأ محاولته معها بالتحرش اللفظي ثم بالتهديد بعد ذلك.



ويأتي تفاعل النساء على الهاشتاغ عقب يوم من وقوع حادث اعتداء على فتاة، إثر قيام شخص بإصابتها بجرح قطعي في الوجه، باستخدام سلاح أبيض (شفرة حادة)، أثناء سيرها بمنطقة مصر الجديدة، شرقي القاهرة.

وكشفت تحقيقات النيابة المصرية، أن الجاني سبق وتحرش بالفتاة ذاتها قبل عامين، وصدر ضده حكم بالحبس لمدة أسبوعين، قضاهما في مطلع عام 2016، وفيما يبدو أنه قرَّر الاعتداء عليها انتقاماً منها، بحسب ما أوردته تقارير إعلامية محلية.

وكانت انطلاقة هاشتاغ #MeToo، مع انتشار فضيحة "متحرش هوليوود" المنتج السينمائي الشهير وينشتاين هارفي (65 عاماً)، والذي عرف عنه تحرشه بالنساء، ومن بينهن ممثلات مشهورات، وشارك في انتشاره عدد من ممثلات هوليوود، أبرزهن إليسا ميلانو.

وبدأت ممارسات وينشتاين تخرج للعلن عندما نُشِر تقرير فاضح في صحيفة NY Times الأميركية مطلع شهر أكتوبر/تشرين الأول 2017.
وفيه زُعِم أنَّ المنتج، الذي يعد واحداً من أوسع الأشخاص نفوذاً في هووليود وأنتج أفلاماً بارزة مثل Pulp Fiction، كان يتحرَّش بالنساء جنسياً في مجال السينما لأكثر من عقدين.