محامية فضل شاكر تقدم أدلة براءته من 8 تهم.. فهل سيحضر المحاكمة؟

تم النشر: تم التحديث:
PIC
social media

علقت محامية المغني اللبناني فضل شاكر، زينة مصري، على الحكم الصادر بحقه، مؤكدةً براءة موكلها من الاتهامات الثمانية التي وجهت ضده في القضية، وذلك في حوارٍ أجرته مع برنامج "ET بالعربي".

مؤكدةً أنه منذ يوم صدور الحكم، ولا يستطيع أحد أن يتهم فضل ويقول عنه إنه قاتل، سواء كان يُحبه أو يكرهه، لأن القضاء الذي يثق به الجميع أنصفه في هذه النقطة.

وبين البرنامج الذي يعرض على فضائية MBC أن مجمل الأدلة والمستندات في القضية تؤكد على تبرئة شاكر من بعض الاتهامات، مثل قتل أفراد من الجيش، والقيام بأعمال إرهابية، والقيام بأفعال ترمي إلى إثارة الذعر.

وأكد تقرير أعده البرنامج إدانته في تهم أخرى حسب أوراق القضية، وهي العصيان المسلح، وحيازة سلاح دون ترخيص، وتأليف مجموعات عسكرية بقصد ارتكاب الجنايات.

وأكدت المحامية في حوارها أن الحل في القضية بتقديم اعتراض على الحكم الغيابي، لكن عن شرط حضور المتهم إلى المحكمة في حالة الاعتراض على حكم غيابي، أكدت أنهم لم يحسموا الأمر بعد.





يذكر أن المحكمة العسكرية اللبنانية، أصدرت الخميس 28 سبتمبر/أيلول 2017 حكماً بالسجن 15 عاماً غيابياً مع الأشغال الشاقة على الفنان اللبناني المعتزل، حسب مراسل "الأناضول".

كما جردته المحكمة من حقوقه المدنية، وقضت بتغريمه 800 ألف ليرة وألزمته بتسليم بندقية حربية، وذلك في القضية المعروفة إعلامياً باسم "أحداث عبرا" في صيدا (جنوب لبنان).

وبحسب أوراق القضية فإن الأحداث وقعت بين أنصار الشيخ أحمد الأسير والقوات اللبنانية عام 2013، وقُتل على إثرها 18 عسكرياً لبنانياً، وأصيب آخرون.

فيما تشير مجلة "لها"، إلى إقامة شاكر منذ 5 سنوات في أحد أحياء مخيم عين الحلوة في منطقة صيدا، بعدما دخله منتصف عام 2013 إثر تلك الأحداث.