أهرام ومعابد فرعونية في المغرب.. شاهد إعلان Assassin's Creed Origins الذي تدور أحداثه عن مصر القديمة

تم النشر: تم التحديث:

أهرامات ومعابد فرعونية، لكن هذه المرة ليس في مصر، وإنما في المغرب، كما أظهرها إعلان لعبة Assassin’s Creed Origins الجديد.

ونشرت الشركة المصممة للعبة UbiSoft، إعلاناً للجزء العاشر والجديد من اللعبة، عبر حسابها على يوتيوب، والذي تظهر فيه معالم مصر القديمة، سواء من معمار أو ملابس.

وتدور قصة Assassins Creed Origins، حول أوضاع مصر في أواخر أيام حكم الملكة كليوباترا، وسقوط مصر في يد الجمهورية الرومانية، بعد هزيمة الملكة المصرية على يد الإمبراطور أوكتافيوس في معركة أكتيوم البحرية.

لكن رغم أن اللعبة تدور أحداثها في مصر القديمة، فإن الشركة قررت تصوير إعلان اللعبة في مدينة "ورزازات"، والتي تعرف بهوليوود المغرب، حيث يتم تصوير الكثير من الأفلام العالمية هناك.

ويظهر في إعلان اللعبة المقرر صدورها في 27 أكتوبر/تشرين الأول القادم، بعض المباني والمعابد على الطراز المصري القديم، بالإضافة إلى الأهرامات والتي تمت إضافتها من خلال استخدام الغرافيكس.

وكان قد تم تصوير العديد من أهم الأفلام التاريخية بهذه المدينة، مثل، Gladiator، وLawrence of Arabia، وBlack Hawk Down، بالإضافة لجزء من مسلسل Game of Thrones، فضلاً عن عدد كبير من الأفلام عن حياة المسيح.

وتضم مدينة "ورزازات"، ستوديو خاصاً بمصر القديمة، حيث يضم العديد من المباني على الطراز الفرعوني، والتي تم فيها تصوير العديد من الأفلام عن مصر القديمة.