مذيع يقدم أدلة لنفي زواج عمرو دياب ودينا الشربيني.. ما مدى حقيقتها؟

تم النشر: تم التحديث:
PHOTO
sm

لا يمضي أسبوع واحد دون أن تخرج أنباء تؤكد زواج الفنان المصري عمرو دياب من مواطنته الممثلة دينا الشربيني وتخرج أخرى لتكذب الخبر. آخر هذه الأخبار -التي تخرج دائماً لإنهاء الجدل حول الموضوع - تصريح المذيع المصري محمد الباز في برنامجه "90 دقيقة"، والذي أتى بـ"الأدلة النافية"!





وقال الباز إن مصادر موثوقة من مصلحة الأحوال المدنية أوضحت أن عمرو دياب مسجّل لديها رسمياً بأنه تزوج مرتين، الأولى من الممثلة شيرين رضا، عام 1989 ووقع الطلاق بينهما في 1992، والثانية من زوجته الحالية زينة عاشور السعودية الجنسية.

وأوضح الباز أنه لم يتم رسمياً إثبات طلاق عمرو دياب من زينة عاشور، ولا توجد مستندات سواء في مصلحة العدل أو في مصلحة الأحوال المدنية، تفيد بزواج دياب من جديد.

لكن ما تناساه المذيع هو أن الزواج العرفي لا يلزمه طلاق أو موافقة من الزوجة الرسمية. أما إذا قرر الفنانان الارتباط بشكل رسمي وموثق دون إعلان ذلك فيمكنهما توثيق الزواج في بلد آخر خارج مصر.

واستدل الباز لإثبات روايته، بأن أي مأذون شرعي يقوم بتوثيق قسيمة الزواج في اليوم التالي أو بعد أيام قليلة من عقد القران رسمياً في المحكمة التابع لها.

وقال الباز إنه أثناء بحثه في مصلحة الأحوال المدنية، فوجئ بأن أبناء عمرو دياب الثلاثة من زوجته زينة عاشور، وهم كنزي وجنا وعبد الله، يمتلكون جنسية بريطانية، وأنهم لا يحملون الجنسية المصرية. إلا أن الجنسية المصرية يحصل عليها الأولاد من والدهم بشكل تلقائي، وهي لا تسقط حتى لو حصلوا على جنسية ثانية.



diab

موضوع عمرو دياب ودينا الشربيني فتح شهية الصحف والمواقع على الإشاعات، فقد خرجت إحدى الصحف المصرية، منذ أيام لتقول إن الهضبة اشترى شقة في إحدى العمارات بمنطقة جاردن سيتي في القاهرة بقيمة 6 ملايين جنيه، وأنها ستكون بيت الزوجية له مع دينا الشربيني.

إلا أن الفنان، لو اختار إبقاء قصة زواجه من الممثلة سرية، لن يختار أن يتخذ من شقة أحد أحياء القاهرة -التي يسكنها مشاهير كثر وهي منطقة مكتظة- بيتاً للزوجية.

وليست هي المرة الأولى يتم فيها تداول إشاعات عن زواج عمرو دياب، إذ تحدثت أخبار عن زواجه من مديرة أعماله هدى الناظر، علماً أنه كان متزوجاً من زينة عاشور.