100 ألف تأشيرة مزورة تم ضبطها في إيران.. تستخدم لدخول دولة عربية

تم النشر: تم التحديث:
TEHRAN
BornaMir via Getty Images

ضبطت الشرطة الإيرانية 100 ألف تأشيرة دخول مزيفة إلى العراق مخصصة للإيرانيين الراغبين في القيام بزيارات دينية، وفق ما نقله عدد من الصحف في طهران، الإثنين 16 أكتوبر/تشرين الأول.

وصرح قائد شرطة طهران الجنرال حسين رحيمي، بأن "قوى الأمن فكَّكت عصابة من 6 أشخاص وضبطت 100 ألف تأشيرة دخول مزيفة مع اقتراب ذكرى الأربعين" للإمام الحسين، حفيد النبي محمد الذي قُتل عام 680 بمعركة كربلاء التي تقع على بُعد نحو 100 كم إلى جنوب غربي بغداد، حسبما نقلت وسائل الإعلام.

ويشهد إحياء ذكرى الأربعين في كربلاء (الذي كان محظوراً على الإيرانيين في أثناء حكم صدام حسين) توافداً حاشداً من إيران منذ سنوات.

وفي 2016، شارك بين 17 و20 مليون شيعي، بينهم مليونان أو 3 ملايين إيراني، في هذه الذكرى.

وتخلل المناسبة هجوم انتحاري بشاحنة مفخخة تبنّاه تنظيم "الدولة الإسلامية"، وأسفر عن مقتل 70 شخصاً على الأقل في محطة وقود تجمعت فيها سيارات تقلّ زواراً عائدين من كربلاء.

وكثّف المسؤولون الحكوميون والإعلام الإيراني، منذ أيام، التحذيرات للراغبين في زيارة العراق من التأشيرات المزيفة.

ونقل موقع التلفزيون الرسمي الإيراني عن رئيس اللجنة الإيرانية لتنظيم الزيارات إلى كربلاء بمناسبة الأربعين، حسين ذو الفقاري، أن "500 ألف تأشيرة" أُصدرت حتى الآن، مطالباً الزوار بألا ينتظروا اللحظة الأخيرة للحصول على تأشيرات دخول عراقية.