قميص وصديري وعمامة.. بيع "زي الإرهابي" في متجر مصري بمناسبة "الهالوين"! ومذيع مصري يتهم الإخوان بالظاهرة

تم النشر: تم التحديث:
TERROR
Social Media

نشر حساب عبر الشبكات الاجتماعية صورة لعبوة ملابس أطفال تباع بمناسبة عيد الهالوين، ويتصدر العبوة صورة لطفل يرتدي عمامة وقميصاً وبنطلوناً أبيض وصديرياً، إلى جانب لحية كثيفة طويلة، وتحت عنوان "الإرهابي".

وبحسب ما ورد في المنشور، فإن هذه الملابس تباع بأحد المتاجر في مول العرب بمدينة 6 أكتوبر.




بينما اتهم الإعلامي المصري رامي رضوان "الإخوان المسلمين" بانتشار هذه الظاهرة، حيث أكد عبر برنامجه المذاع على قناة DMC أن: "ظاهرة ارتداء زي الإرهابي في الحفلات التنكرية واحتفالات رأس السنة كان معتاداً منذ 4 أو 5 سنوات وقت حكم الإخوان".

وأضاف رضوان: "بدأنا نعي جميعاً مؤخراً أن الإرهاب لا علاقة له بالإسلام".





وأشار رضوان إلى أن المتجر أوقف بيع هذا المنتج بعد انتشار هذا المنشور عبر فيسبوك، مؤكداً قوة الـ Social Media، خاصة أن هذا النوع من الملابس منتشر منذ سنوات في مصر.

وتقيم العديد من المدارس الدولية في مصر احتفالاً بمناسبة الهالوين، بارتداء الأطفال أزياء تنكرية مرعبة.