محمد فؤاد يكذِّب الشاب خالد عن أغنية ملك المغرب.. هل استجاب الفنان الجزائري لضغوط جمهور بلده؟

تم النشر: تم التحديث:
PHOTO
sm

بعد أن خرج الفنان الجزائري الشاب خالد في فيديو لينفي وجود ديو غنائي يجمع بينه وبين الفنان المصري محمد فؤاد، صرح الأخير يوم أمس الأحد 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2017 أنه سجل الجزء الخاص به من الأغنية.

وقال فؤاد، في لقاء مع برنامج " ET بالعربي" على إم بي سي، إن الشاب خالد تراجع بعد الاتفاق على المشروع ومباشرة العمل عليه.

وكان الشاب خالد قد نفى وجود ديو بينه وبين محمد فؤاد، قائلاً إنه سجل الأغنية لتتم إضافة صوت محمد فؤاد عليها، موضحاً أن الديو الوحيد الذي سيجمعه مع فنان مصري هو عمله مع تامر حسني.

التصريح استفز المغني المصري، الذي دعا خالد إلى عدم الانسياق خلف من يدفعه إلى التراجع عن العمل.

وقال محمد فؤاد للبرنامج الفني، إن "الشاب خالد فنان كبير وسيظل كذلك ولأجل الشعب الجزائري أسامحه".

وكشف الفنان المصري أن الديو بمناسبة قدوم ملك المغرب محمد السادس إلى مصر بعد سنوات، وأنه كان مقرراً أن يكون التعاون مع مطرب مغربي آخر، واستقر الأمر في ما بعد على الشاب خالد.

وقال فؤاد إنه رحب بالأمر، مضيفاً أن الفنان الجزائري سجل الجزء الخاص به في فرنسا، قبل أن يطلب بعض التعديل في الطبقات الصوتية للأغنية.

ورغم أن الشاب خالد اكتفى بنفي أي عمل يجمعه مع محمد فؤاد، دون ذكر الأسباب، فإن المتتبعين لشؤون الفن يؤكدون أن ضغط الجماهير، خاصة من الجزائر، كان سبباً في رفض خالد، الغناء مع فؤاد.

الإعلامي الجزائري في جريدة "وقت الجزائر" سفيان خرفي، والمهتم بأخبار الفن، أكد صحة المعلومات التي راجت حول عمل مشترك بين الشاب خالد ومحمد فؤاد، وأنها كانت أغنية وطنية عن المغرب.

وقال خرفي لـ"هاف بوست عربي"، إنه كانت هناك اتصالات بين الفنانين بوساطة المخرج العربي فيصل الحليمي، الذي أشار بداية أكتوبر/تشرين الأول 2017 إلى وجود عمل قريب يجمع الفنان العالمي خالد بالمصري محمد فؤاد.